بعد وقوعه بـ ١٦ عاماً .. الشرطة الألمانية تعلن عن توقيف مشتبه به في تنفيذ هجوم دوسلدورف الذي استهدف مهاجرين أغلبيتهم يهود

  • 1 فبراير، 2017
بعد وقوعه بـ ١٦ عاماً .. الشرطة الألمانية تعلن عن توقيف مشتبه به في تنفيذ هجوم دوسلدورف الذي استهدف مهاجرين أغلبيتهم يهود

ألقت الشرطة الألمانية أمس الثلاثاء، القبض على شخص تشتبه في تنفيذه هجوم تفجيري استهدف أحد قطارات الضواحي في مدينة دوسلدورف الألمانية، قبل ١٦ عاماً، وأسفر عن إصابة ١٠ مهاجرين بجراح خطيرة، بينهم ٦ يهود.

وقالت الشرطة في دوسلدورف إنه تم القبض على “رالف س” البالغ من العمر ٥٠ عاماً، قرب بلدة راتنغن.

وأعلنت السلطات اليوم الأربعاء أن القاضي المختص أصدر، قراراً بإيداع المشتبه به في السجن على ذمة التحقيق. وستوجه إليه تهمة محاولة قتل ١٢ شخصاً.

وكان الرجل من الذين يهتمون للغاية باقتناء الأسلحة، وكان معروفاً في صيف العام ٢٠٠٠ عند حدوث الهجوم، بأنه من النازيين الجدد وينتمي لأوساط اليمين المتطرف. وذكر موقع “شبيغل أونلاين” أنه كان معروفاً بمواقفه المتطرفة، كان يدير في ذلك الوقت محلاً لبيع العتاد العسكري قرب موقع الهجوم.

وكان “رالف س” من المشتبه بهم بعد حدوث الهجوم، وتم اعتقاله واستجوابه، لكن لم تتوفر أدلة تثبت إدانته حينها، بحسب متحدث باسم النيابة العامة، الذي أوضح أن “رالف” قد سبق وأن سُجن عن جريمة أخرى، وتباهى داخل السجن بالهجوم أمام سجين آخر، بلغ عن ذلك في العام ٢٠١٤، ما أدى لفتح التحقيق في القضية مجدداً.

وأنكر المشتبه به في البداية التهم الموجهة له، ثم لجأ للصمت، وفقاً للمدعي العام رالف هيرنبروك، الذي عبر عن ثقته بأن الأدلة التي جمعها المحققون ستكون كافية لضمان إدانته.

وأصيبت سيدة حامل بشظية معدنية تطايرت جراء الانفجار حينها، ما أدى إلى مقتل طفلها غير المولود بعد، وإصابتها بجراح مهددة للحياة. وكان الضحايا قادمين من دورة لتعلم اللغة الألماني.

وقال أوده غيرهارد مول من شرطة دوسلدورف، إنهم يعتقدون بأن“رالف س” كان كارهاً للأجانب.

وبين وزير داخلية ولاية شمال الراين فستفاليا أنه من المهم أن يعلم الضحايا من نفذ هذه الجريمة الجبانة، على الرغم من تأخر ذلك كثيراً.

وفي رد فعل على ايقاف المشتبه به، أقر وزير الداخلية الاتحادي توماس دي ميزير أن المسؤولين قللوا من شأن خطورة أعمال العنف التي ينفذها اليمين المتطرف لأعوام، حتى اكتشافهم في العام ٢٠١١ أن مجموعة من النازيين الجدد المطلوبين نفذوا سلسلة من أعمال القتل التي ألقت الشرطة في البداية مسؤوليتها علي عصابات متناحرة من المهاجرين.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس، موقع تاغز شاو)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph