رئيس وزراء تركيا ينفي ارتداء المهاجم ملابس “سانتا كلوز” .. وواشنطن تنفي الشائعات: لم تكن لدينا معرفة باستهداف الملهى الليلي في إسطنبول

  • 1 يناير، 2017
رئيس وزراء تركيا ينفي ارتداء المهاجم ملابس “سانتا كلوز” .. وواشنطن تنفي الشائعات: لم تكن لدينا معرفة باستهداف الملهى الليلي في إسطنبول

نفى رئيس الوزراء التركي تقارير صحفية تزعم أن المسلح الذي قتل 39 شخصا داخل ملهى ليلي في اسطنبول خلال احتفالات العام الجديد كان يرتدي ملابس سانتا كلوز.

وقال بن علي يلدريم للصحفيين: “لا حقيقة في ذلك، إنه إرهابي مسلح لأننا نعرفه.”

وأضاف رئيس الوزراء أيضا بعد زيارة مصابين في المستشفى أن المهاجم هاجم فرد أمن خارج الملهى قبل أن يطلق النار بشكل عشوائي داخله.

وذكر “يلدريم” أن المهاجم ترك السلاح داخل المكان وفر مستغلا الفوضى التي عمت المكان. واستطرد قائلا إن ثلاثة من المصابين في حالة حرجة.

وتعهد رئيس الوزراء بالحفاظ على قتال التنظيمات الإرهابية، لكنه أشار إلى أن الإرهاب قد يحدث في أي بلد آخر في العالم.

وفي السياق نفسه، نفت الولايات المتحدة التقارير التي أوردتها وسائل إعلام وتواصل اجتماعي تركية تفيد بأن وكالات أمنية أمريكية كانت على علم مسبق بأن ملهى ليلي في إسطنبول سيتعرض لهجوم إرهابي.

وقالت السفارة الأمريكية في أنقرة، في بيان صدر اليوم الأحد، أنه “على عكس الشائعات المثارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فإن حكومة الولايات المتحدة لم يكن لديها أي معلومات عن تهديدات تستهدف أي أماكن ترفيهية بما في ذلك ملهى رينا الليلي”.

وقال البيان إن الولايات المتحدة “لم تحذر الأمريكيين (أيضا) بالبقاء بعيدا عن أماكن محددة أو ملاه ليلية”.

وأضافت السفارة أن الولايات المتحدة أصدرت في الثاني والعشرين من ديسمبر “تحذيرا(عاما) من تهديد(محتمل بالتزامن مع) موسم العطلات” لتركيا وعدة بلدان أوروبية “كما نفعل عندما تكون هناك مؤشرات تدل على أن الرعايا الأمريكيين قد يكون عرضة للاستهداف أو العنف”.

(دير تلغراف عن وكالة أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph