منظمات دولية: انخفاض عدد المهاجرين بحراً للاتحاد الأوربي بمقدار الثلثين في 2016 .. وارتفاع عدد الوفيات إلى 5079 شخص

  • 6 يناير، 2017
منظمات دولية: انخفاض عدد المهاجرين بحراً للاتحاد الأوربي بمقدار الثلثين في 2016 .. وارتفاع عدد الوفيات إلى 5079 شخص

قال الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة إن عدد المهاجرين الذين وصلوا إليه عن طريق البحر انخفض بمقدار الثلثين في 2016 نتيجة لاتفاق مع تركيا لكن عدد الوافدين إلى إيطاليا من شمال أفريقيا ارتفع لرقم غير مسبوق،

وأضافت وكالة “فرونتكس” أن “تشديد الرقابة على الحدود في منطقة البلقان الغربية أسهم أيضاً في الانخفاض”.

ويقضي الاتفاق المبرم في مارس آذار بأن تحصل تركيا على مليارات من اليورو لإبقاء اللاجئين على أراضيها ومنع المهربين من نقلهم عبر بحر إيجه إلى اليونان.

وتضمن الاتفاق أيضا وعودا لأنقرة بمساعدات مالية وسفر الأتراك إلى معظم دول الاتحاد الأوروبي دون تأشيرة والإسراع بمحادثات انضمامها إلى الاتحاد لكن كل ذلك توقف بسبب حملة الحكومة التركية على منتقديها بعد محاولة الانقلاب العسكري في يوليو تموز.

وعبر البحر إلى أوروبا حوالي 364 ألف شخص يسعون إلى الحصول على العمل أو طلب الحماية كلاجئين عام 2016 مقارنة بأكثر من مليون مهاجر في 2015.

وقالت الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) إن المهاجرين الذين لا يزالون يقومون برحلات عبر غرب البحر المتوسط يأتون أساسا من سوريا وأفغانستان والعراق.

وأضافت أن نحو 181 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا في 2016 من شمال أفريقيا عبر ما يسمى طريق وسط البحر المتوسط وهو أكبر عدد سجل إلى الآن ويزيد بنسبة 20 في المئة على العام الماضي.

وتابعت أن أكبر مجموعة وصلت إلى إيطاليا ضمت مهاجرين من نيجيريا وإريتريا وغينيا.

وكانت قالت المنظمة الدولية للهجرة إن عام 2016 شهد غرق أكبر عدد من المهاجرين في البحر المتوسط إذ لقي 5079 شخصاً حتفهم.

وأكدت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة في جنيف، أن أعداد الوفيات من بين من حاولوا الوصول إلى أوروبا ارتفعت بنسبة 34% عن الإحصاءات المتصلة بذات الشأن في عام 2015.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز- الصورة أرشيفية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph