النمسا تحقق في سلسلة تحرشات جنسية عشية العام الجديد في إنسبروك

  • 5 يناير، 2017
النمسا تحقق في سلسلة تحرشات جنسية عشية العام الجديد في إنسبروك

قال متحدث يوم الأربعاء إن الشرطة في مدينة إنسبروك النمساوية تحاول التعرف على مجموعة من الرجال الأجانب يعتقد بأنهم تحرشوا جنسيا بنحو 18 امرأة خلال احتفالات عشية العام الجديد.

وأبلغت النساء الشرطة بأن مهاجمين مجهولين قاموا بملامستهن وحاولوا تقبيلهن في ذلك المساء خلال وقوفهم في في الساحة المركزية لهذه المدينة الواقعة في مقاطعة تيرول (جنوب)، حيث كان يحتشد 25 ألف شخص، حيث يجتمع الناس لحضور حفل موسيقي وعرض للألعاب النارية أو قريب منها. وقالت المتحدثة باسم الشرطة أن معظمهن وصف مجموعة من خمسة أو ستة رجال.

وقال شهود في إنسبروك الواقعة في جبال الألب بغرب النمسا إن مهاجمي العام الجديد كانوا في العشرينات أو الثلاثينات وبشرتهم داكنة لكن لم تتضح جنسياتهم.

وقال إرنست كرانبيتر، من الشرطة الإقليمية لفرانس برس: “لم نتعامل من قبل مع مسألة من هذا النوع”.

وأضاف: “كانوا يرقصون حول النساء، ثم قاموا بملامسة صدورهن أو وضعن أيديهم على سيقانهن بشكل مفاجئ. حصلت هذه الأمور في إطار الاحتفالات لذلك من الصعوبة بمكان تحديد ما حدث بالضبط”.

وأوضح أن أشرطة فيديو عن الاحتفالات التقطها هواة ولا تتيح تحديد الفاعلين بسبب رداءة الصور.

وكان مئات من النساء في ألمانيا المجاورة تعرضن لاعتداءات وسرقة في احتفالات العام الجديد العام الماضي في مدينة كولونيا وكان مظهر المشتبه بهم يشير إلى أنهم ربما من شمال أفريقيا أو عرب. وقالت الشرطة في كولونيا إنها منعت تكرار تلك الواقعة هذا العام باحتجاز 650 رجلا معظمهم من شمال أفريقيا في هذه الليلة، وتعرضت الشرطة لاتهامات بالتنميط العنصري، جراء تفتيشها مواطني هذه الدول دون غيرهم وإطلاق مصطلح “نافريس” عليهم.

وتجنبا لوقوع أي حادث هذه السنة، وزعت الشرطة في النمسا على النساء ستة آلاف جهاز إنذار يوضع في الجيب خلال الاحتفالات بالعام الجديد.

وفي فيينا، كما في إينسبروك، اتخذت تدابير أمنية إضافية بعد الاعتداء على سوق ميلادية في برلين أواخر ديسمبر/ كانون الأول.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph