وفاة شخصين برداً على طريق الهجرة لأوربا .. بينهما صومالية تركتها مجموعتها وسط عاصفة ثلجية

  • 3 يناير، 2017
وفاة شخصين برداً على طريق الهجرة لأوربا .. بينهما صومالية تركتها مجموعتها وسط عاصفة ثلجية

شهد طريق الهجرة لأوربا براً، المحفوف بالمخاطر الشديدة، في فصل الشتاء بشكل خاص، حالتي وفاة خلال اليومين الماضيين.

فقد أعلنت الشرطة البلغارية العثور الاثنين، على جثة صومالية مهاجرة قضت بردا فى جبل سترانجا (جنوب شرق) قرب الحدود التركية.

وكانت الشابة ضمن مجموعة من حوالي 30 مهاجرا غير شرعي ضبطتهم شرطة الحدود أمس الأحد، قرب بلدة رافادينوفو على بعد حوالي 40 كلم من الحدود. وعلمت الشرطة اثناء الاستجوابات أن المجموعة تخلت عن امرأة وسط عاصفة ثلجية.

وعثر على جثة المهاجرة الاثنين، علما أن درجات الحرارة ليلا هبطت إلى أكثر من عشر درجات تحت الصفر.

كما عانى مراهقان صوماليان، فتى فى الـ16 وفتاة في الـ14 من العمر، من تجمد الأطراف. وضمت المجموعة 25 أفغانيا وثلاثة باكستانيين وثلاثة صوماليين.

تشهد بلغاريا الواقعة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي اكتظاظا في مراكز استقبال المهاجرين، خصوصا نتيجة إغلاق صربيا حدودها أمامهم لقطع الطريق إلى وسط وغرب أوروبا.

وفي واقعة أخرى، عُثر على مهاجر افغاني (20 عاما) ميتا لشدة الصقيع الثلاثاء في شمال اليونان، بعد بضع ساعات من عبوره الحدود اليونانية التركية مع مواطن له، وفق ما أفاد مصدر في الشرطة المحلية.

وأوضح المصدر أن الشابين عبرا ليل الاثنين الثلاثاء نهر ايفروس الذي يفصل بين تركيا واليونان ثم ناما في الحقول قرب قرية ديديموتيشو حيث انخفضت الحرارة في شكل كبير إلى 13 درجة دون الصفر. وفجرا، لاحظ أحدهما أن رفيقه مات لشدة الصقيع فأبلغ الشرطة. وتتعرض اليونان منذ أسبوع لموجة برد قارس وخصوصا شمالها.

وبعد الحد في شكل كبير من تدفق المهاجرين إلى اوروبا عبر الجزر اليونانية في بحر أيجه في ضوء اتفاق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا في آذار/مارس، يحاول العديد من المهاجرين واللاجئين عبور الحدود البرية بين اليونان وتركيا للوصول إلى أوروبا، وتقول الشرطة إنها توقف عشرات من هؤلاء كل أسبوع.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph