محكمة ألمانية تقضي بالسجن لـ ٨ أشخاص بجرم السطو على كنائس في “غزوات” في كولونيا وحولها لتمويل “متطرفين” بسوريا

  • 31 يناير، 2017
محكمة ألمانية تقضي بالسجن لـ ٨ أشخاص بجرم السطو على كنائس في “غزوات” في كولونيا وحولها لتمويل “متطرفين” بسوريا

قضت محكمة في غرب ألمانيا، اليوم الإثنين، على ثمانية لصوص سطوا على كنائس، بالسجن، بعد اتهامهم بسرقة الكنائس من أجل جمع الأموال لشن جهاد مسلح في سوريا.

وتراوحت عقوبة السجن للرجال الثمانية، الذين وجدت المحكمة أنهم في معظم القضايا مذنبون بارتكاب السرقة ضمن عصابة، بين عامين وسبعة أشهر إلى أربع سنوات و 10 أشهر.

كما وجدت المحكمة الجزئية في كولونيا أن العديد من هؤلاء الرجال مذنبون بتهمة الاعتداء البدني الشديد وسط وجود تعاطف من أفراد العصابة مع تنظيم “داعش” المتطرف.

وقال رئيس المحكمة القاضي رالف بيتر سوسنا إنه لم يجد أية أدلة على خطط لإعداد عمل عنف خطير ضد الدولة.

ووفق ما استمعت له المحكمة، فقد كانت العصابة تسطو أساساً على الكنائس في كولونيا ومدينة سيغن القريبة على مدى أكثر من ثلاث سنوات في “غزوات” على “الكفار” لسرقة أشياء ثمينة وبيعها لجمع أموال من أجل دعم المقاتلين في سوريا.

ومع ذلك، قال القاضي إن الجلسات التي امتدت على مدار 90 يوماً لم تتوصل لمعرفة أين ذهبت الأموال التي تم جنيها من السرقة، ولا ما إذا كانت مبالغ كبيرة من المال تدفقت إلى سوريا من العصابة.

ويمثل أحد الذين تم الحكم عليهم اليوم الإثنين أيضاً وهو ألماني تونسي، حالياً أمام محكمة في دوسلدورف للاشتباه في دعمه منظمة إرهابية أجنبية هي “داعش”.

ووصف القاضي المدانين الثمانية بأنهم رجال كانوا يتطرفون باستمرار، بعضهم كان ينشر فيديوهات تظهر عمليات قطع الرؤوس، آخرين كانوا ينشرون مواد بروبغاندا لتنظيم “داعش” الإرهابي، كانوا يخضعون لضغوطات اجتماعية هائلة من المحيطين بهم.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph