بعد تنصيبه اليوم وزيراً للخارجية .. زيغمار غابرييل: العلاقات مع أمريكا ستبقى في قلب سياسة ألمانيا

  • 28 يناير، 2017
بعد تنصيبه اليوم وزيراً للخارجية .. زيغمار غابرييل: العلاقات مع أمريكا ستبقى في قلب سياسة ألمانيا

عٌين زيغمار غابرييل  زعيم الحزب الأشتراكي الديموقراطي الألماني الجمعة وزيراً للخارجية خلفاً لفرانك فالتر شتاينماير وسيقوم السبت بأول زيارة رسمية له لباريس.

وأعلن الرئيس الألماني يواخيم غاوك رسمياً إستقالة غابرييل من منصبه كوزير للاقتصاد وتعيينه وزيراً للخارجية خلفا لشتاينماير الذي سينتخب في منتصف شباط/فبراير رئيساً لألمانيا وهو منصب فخري.

وستتولى بريجيت زيبريس حقيبة الاقتصاد خلفا لغابرييل لكنه يحتفظ بمهام نائب المستشارة في حكومة ميركل الائتلافية التي تضم الأشتراكيين-الديموقراطيين والمحافظين.

والأربعاء أعلن غابرييل (57 عاما) الذي كان يعد لفترة المرشح المحتمل للحزب الاشتراكي الديموقراطي لرئاسة المستشارية في الانتخابات التشريعية في 24 أيلول/سبتمبر، أنه يعدل عن الترشح تاركا هذا المنصب لمارتن شولز الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي.

وفي حال بقي الائتلاف الحالي في السلطة بعد انتخابات أيلول/سبتمبر، سيتمكن من الحفاظ على منصب وزير الخارجية بحسب مراقبين.

وستكون أول زيارة رسمية لغابرييل السبت لباريس حيث يلتقي نظيره الفرنسي جان مارك آيرولت.

وبحسب الخارجية الألمانية يأمل غابرييل أيضاً في القيام بأسرع وقت بزيارة للولايات المتحدة لكنها لن تتم قبل تولي وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون مهامه رسمياً.

وأبلغ مصدر رويترز أن ميركل ستتحدث على الأرجح مع ترامب يوم السبت ومن المرجح أن تركز المحادثات على روسيا.

وقال غابرييل اليوم الجمعة إن أوروبا والشراكة مع الولايات المتحدة والتعاون بين الدول ستبقى جوهر السياسات الخارجية لألمانيا.

وفي كلمة ألقاها أمام دبلوماسيين في برلين بعد أن تولى المنصب الجديد أيضا إن الحركات الشعبوية تستغل مخاوف الناس وتطلق وعودا بأولويات قومية جديدة لكن السير في ذلك الاتجاه سيكون “خطأ هائلا.”

وقال إن رد فعل ألمانيا على التغيرات السياسية في الولايات المتحدة يجب أن يستند إلى الثقة في النفس. وأضاف أنه يتطلع للاجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي المرشح ريكس تيلرسون في أقرب وقت ممكن.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph