على نحو مفاجئ .. زعيم الحزب الأشتراكي الديموقراطي الألماني غابرييل يرشح مارتن شولتز لمواجهة ميركل في الانتخابات القادمة

  • 25 يناير، 2017
على نحو مفاجئ .. زعيم الحزب الأشتراكي الديموقراطي الألماني غابرييل يرشح مارتن شولتز لمواجهة ميركل في الانتخابات القادمة

أعلن الحزب الاشتراكي الديموقراطي الالماني مساء الثلاثاء ترشيحه لرئيس البرلمان الاوروبي السابق مارتن شولتز لمنصب المستشار في مواجهة أنغيلا ميركل خلال الانتخابات التشريعية في أيلول/سبتمبر المقبل.

وقال رئيس الحزب زيغمار غابرييل للصحافيين في برلين بعد إعلانه أنه لن يترشح للمنصب بسبب تدني شعبيته، إن “مارتن شولتز سيكون المرشح لمنصب المستشارية”، مضيفا أنه تم اختياره “باجماع” قيادة الحزب قبل الانتخابات التمهيدية المقررة الأحد.

وكان غابرييل، وزير الاقتصاد ونائب المستشارة في الائتلاف الحكومي الذي تتزعمه ميركل، قد أعلن سحب ترشيحه في السباق الانتخابي بسبب ضآلة فرصه للفوز. وقال لمجلة “شتيرن” الألمانية أنه لو ترشح لفشل هو وفشل الحزب.

وأضاف أن شولتز سيحل كذلك محله رئيسا للحزب الاشتراكي الديموقراطي، المنصب الذي كان يشغله منذ العام ٢٠٠٩، وقال إنه من “الصواب والمناسب” أن يتولى شولتز المنصبين.

ووصف غابريل، شولتز بأنه “أشتراكي عظيم” وأوروبي ألماني كما أنه ألماني أوروبي، لافتاً إلى أنه “شخص له القدرة على بناء الجسور وتجميع الناس”، وقال إن “شولتز في ضوء سيرته الذاتية وخبرته السياسية، يعرف كل النواحي السياسية”.

وفي ذات السياق، قال غابريل إن “شولتز يعرف ما هو مهم بالنسبة لألمانيا وأوروبا أيضاً، وتابع أنه يعتبر صداقته بشولتز أمراً مهماً في القرار، لكنها لم تكن العامل الحاسم فيه”.

وقال شولتز الذي أعلن إستقالته من منصب رئيس البرلمان الأوروبي قبل شهرين، في نفس المؤتمر الصحافي إن ترشيحه هو “شرف استثنائي أقبله بفخر وتواضع”.

ويتعين الموافقة على ترشيح شولتز في تصويت للحزب الأحد، إلا أن هذا يعتبر مجرد إجراء شكلي.

وأظهرت استطلاعات رأي أجريت مؤخرا أن شولتز هو مرشح أفضل من غابرييل لمواجهة ميركل التي تسعى للحصول على المستشارية لفترة رابعة.

وأظهر استطلاع جرى في كانون الأول/ديسمبر أن شولتز وميركل يحظيان بنسبة تأييد 57%. وأظهر استطلاع آخر أن ميركل تتفوق عليه بنسبة لا تتجاوز الـ٦٪ فيما كان الفارق كبيراً للغابية بين المستشارة الحالية وغابرييل.

إلا أن الاستطلاعات لا تزال تشير إلى أن كتلة ميركل المحافظة ستكون الحزب الأكبر في الانتخابات المقبلة وتهزم بسهولة الحزب الاشتراكي الديموقراطي، الشريك الحالي الأصغر في الائتلاف الحاكم.

وفي رده على سؤال حول السبب وراء تغير الجدول الزمني للحزب في اختيار المرشح لمنصب المستشار، قال غابريل إن “الحزب سيقرر ذلك يوم الأحد المقبل”، وتابع “لم أكن أبداً أنوي مفاجئة قياديي الحزب”.

وأضاف غابرييل “أعتقد أننا حافظنا على الجدول الزمني دقيقاً إلى حد كبير”. وكشف عن أنه “عرض على شولتز الترشح للمستشارية السبت الماضي”.

وقال مسؤولون من الحزب الأشتراكي الديمقراطي إن غابرييل سيصبح وزيراً للخارجية بعد اتخاذه قرار عدم منافسة ميركل في الانتخابات، وذلك خلفاً لفرانك فالتر شتاينماير، الذي من المتوقع انتخابه رئيساً للجمهورية الشهر القادم.

ويعد منصب وزير الخارجية من المناصب التي استلمها الحزب الأشتراكي الديمقراطي وفقاً للتحالف الحكومي الذي عقده مع تحالف ميركل المحافظ العام ٢٠١٣.

ومن المتوقع أن تتولى نائبة غابرييل في وزارة الاقتصاد بريغيته تزبريس مهامه فيها.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph