وزيرة الدفاع الألمانية تخاطب ترامب: الناتو ليس صفقة لا يمكنك شراء الثقة .. ووزير الخارجية شتاينماير: تنصيبه أنهى عالم القرن العشرين القديم إلى الأبد

  • 23 يناير، 2017
وزيرة الدفاع الألمانية تخاطب ترامب: الناتو ليس صفقة لا يمكنك شراء الثقة .. ووزير الخارجية شتاينماير: تنصيبه أنهى عالم القرن العشرين القديم إلى الأبد

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، في مقال نشرته صحيفة “بيلد أم زونتاغ” اليوم الأحد، إنه مع تنصيب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة فإن “عالم القرن العشرين القديم انتهى إلى الأبد”.

وأضاف شتاينماير أن عالم الغد لم يتحدد بعد، مشيراً إلى أن الأمر أصبح “مفتوحاً تماماً”.

وكتب شتاينماير “كما هو الحال دائماً عند انتقال مقاليد السلطة، تظهر بعض الشكوك والتساؤلات بشأن المسار الذي ستسلكه القيادة الجديدة”، مشيراً إلى أن العالم بحاجة إلى أن يكون مستعداً في الأوقات المضطربة.

وقال شتاينماير إن الحكومة الالمانية ستسعى إلى الحوار مع الإدارة الأمريكية الجديدة، وستسعى لتوضيح موقفها وقيمها ومصالحها.

وأوضح الوزير أن على ألمانيا أن تعد نفسها لأوقات صعبة أثناء حكم ترامب، مضيفاً أن التجارة الحرة والتعاون بين الولايات المتحدة وأوروبا لمكافحة التطرف والإرهاب أمر مهم لبرلين.

وكتب شتاينماير -الذي وصف ترامب في أغسطس آب الماضي بأنه داعية كراهية- أن بعض أعضاء الإدارة الأمريكية الجديدة يدركون أهمية حلفاء مثل ألمانيا.

وقال “أعلم أننا ينبغي أن نعد أنفسنا لأوقات مضطربة يشوبها الغموض وعدم القدرة على التنبؤ. لكنني مقتنع بأننا سنجد في واشنطن آذانا صاغية تدرك أنه حتى الدول الكبرى تحتاج إلى حلفاء في هذا العالم.”

وأثار ترامب حفيظة القادة الألمان بتصريحات منها أن بريطانيا لن تكون آخر دولة تخرج من الاتحاد الأوروبي والتهديد بفرض رسوم جمركية مرتفعة على الواردات من الصين والمكسيك.

وتباينت ردود أفعال المسؤولين الألمان بعد تنصيب ترامب.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل -التي كانت تحضر افتتاح متحف خارج برلين أثناء أداء ترامب اليمين الدستورية يوم الجمعة- إنها ستسعى للوصول لحلول وسط مع ترامب بشأن قضايا مثل التبادل التجاري والإنفاق العسكري وإنها ستعمل على الحفاظ على العلاقات المهمة بين أوروبا والولايات المتحدة.

وقال نائب المستشارة الألمانية زيغمار جابريل يوم الجمعة إن ألمانيا ينبغي أن تستعد لوقت صعب أثناء حكم الرئيس الأمريكي الجديد وإن أوروبا ستكون عليها صياغة سياسة اقتصادية جديدة تتجه نحو الصين إذا طبق ترامب سياسة حماية تجارية.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون ديرلاين في مقابلة مع صحيفة هاندسبلات تنشر يوم الاثنين “حلف الأطلسي ليس صفقة (تجارية). لا يمكنك شراء الثقة.”

وهاجم ترامب ألمانيا لعدم وفائها بأهداف الحلف بإنفاق اثنين في المئة من الناتج المحلي على الدفاع. وقالت برلين في وقت سابق إنها ستفي بالهدف وطالبت الإدارة الأمريكية الجديدة بوضع خطة لسياسة خارجية متماسكة.

وقالت الوزيرة إنه ينبغي للدول الأوروبية الاستعداد لتحديث الحلف العسكري القائم منذ نحو 70 عاما وتوزيع التمويل بطريقة منصفة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز- الصورة أرشيفية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph