مجلس الوزراء الألماني يقترح على الرئيس الرابع والعشرين من شهر سبتمبر القادم موعداً للانتخابات التشريعية

  • 18 يناير، 2017
مجلس الوزراء الألماني يقترح على الرئيس الرابع والعشرين من شهر سبتمبر القادم موعداً للانتخابات التشريعية

اقترح مجلس الوزراء الألماني إجراء الانتخابات التشريعية في 24 سبتمبر(أيلول) المقبل، فيما تتطلع المستشارة الحالية أنغيلا ميركل لولاية رابعة، ويتوقع دخول حزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهض للإسلام واللاجئين، البرلمان لأول مرة.

وقال شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة، على حسابه بموقع تويتر، إن مجلس الوزراء اقترح ذلك الموعد على الرئيس يواخيم غاوك، الذي بيده القرار الأخير. و من المتوقع أن يقبل الرئيس بالموعد المقترح.

وكانت طالب جميع الولايات الألمانية تقريباً بإجراء الانتخابات التشريعية رقم 19 للبرلمان الألماني (بوندستاغ) في الأحد الأخير من سبتمبر(أيلول) المقبل، فقط ولاية برلين هي التي أبدت ملاحظات على هذا الموعد، حيث يتزامن مع الماراثون المخطط إقامته في العاصمة الألمانية.

وتبحث حكومة الولاية ومنظمو الماراثون حالياً ما إذا كان من الممكن تأجيل هذا الحدث الرياضي مثلما حدث عام 2009 لتجنب تزامنه مع الانتخابات التشريعية.

وأظهرت نتائج استطلاع للرأي لشركة “فورسا” لصالح مجلة “شتيرن” الألمانية، أن شعبية التحالف المسيحي (حزب ميركل الديمقراطي المسيحي وحليفه في بافاريا المسيحي الاجتماعي) ارتفعت بمقدار نقطة مئوية لتصل إلى ٣٨٪. كما ارتفعت شعبية الحزب الأشتراكي الديمقراطي، الشريك الصغير في الإئتلاف الحاكم، نقطة مئوية ليصبح ٢١٪، فيما هبطت شعبية حزب “البديل من أجل ألمانيا” نقطة، ليتوقف عند ١١٪.

وأظهر استطلاع في وقت سابق من هذا الشهر أن سياسة اللجوء ستكون من أكبر القضايا بالنسبة للناخبين في الانتخابات القادمة، بعد عامين وصل فيهما قرابة ١.٢ مليون لاجىء ومهاجر للبلاد.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph