سيتيح وضع شارة تحذيرية عليها .. فيسبوك يعلن بدئه مكافحة الأخبار المزيفة على الموقع في ألمانيا في الأسابيع القادمة

  • 15 يناير، 2017
سيتيح وضع شارة تحذيرية عليها .. فيسبوك يعلن بدئه مكافحة الأخبار المزيفة على الموقع في ألمانيا في الأسابيع القادمة

بدأ موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حملة لمكافحة الأخبار المزيفة في ألمانيا، وفق ما أعلن اليوم الأحد، على أن يتم توفير أدوات جديدة متعلقة بهذه الظاهرة للمستخدمين في البلاد خلال الأسابيع القادمة.

وسيتلقى متصفحو الموقع في البلاد تحذيراً من إمكانية أن لا يكون الخبر الظاهر أمامهم موثوقاً أو أن يكون مزيفاً.

وكما بدأت جهودها في هذا المجال في الولايات المتحدة منذ شهر، يحاول الموقع العملاق تقليل فرص استفادة البعض مالياً من نشر الأخبار المزيفة في ألمانيا.

وأعلن فيسبوك أن مركز البحث الألماني “كوريكتف”، بصفته أول شريك لها في هذه الحملة، سيفحص أي محتويات يبلغ عنها مستخدمون ويميزها إذا لزم الأمر بعلامة على أنها مشكوك فيها، معبراً عن ثقته بحصولها على المزيد من الشركاء في هذا المجال.

ولن يحصل “كوريكتيف” على أية أموال من فيسبوك. وقال رئيس المركز “دافيد شرافان” إنه “ نحن مقتنعون بأن يجب فعل كل شيء لمكافحة انتشار الأخبار المزيفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وقال المدير المعني في فيسبوك غويدو بولوف إنه سيتم توفير إمكانية للمستخدمين تتيح لهم وضع علامة على أي منشور لتوصيفه على أنه خبر كاذب محتمل.

ولن يتم حذف الأخبار الكاذبة المحتملة من فيسبوك حتى مع وضع العلامة عليها، إن لم تكن تخرق قواعد النشر في الموقع، وسيكون بالإمكان مشاركتها، بحسب بولوف، الذي أشار إلى أن المقالات غير الجديرة بالثقة ستظهر في أسفل صفحة الأخبار في صفحات المستخدمين على الموقع.

وأكد أنه يمكن بذلك تطبيق عملية متعددة المراحل للفحص، بحيث يتم في النهاية وضع علامة تحذيرية إلى جانب أي منشور تم التحقق أنه يحتوي على معلومات خاطئة، لافتا إلى أنه من المحتمل أن إضافة رابط إلى جانبه يضم مقالا عن المعلومات الحقيقية.

ويأتي هذا الإعلان عن تشديد الإجراءات التي يتم اتخاذها ضد نشر أي أخبار كاذبة، في عام تشهد فيه ألمانيا إجراء الانتخابات البرلمانية.

وأشار فيسبوك إلى أنها ستطبق هذه التحديثات في بلدان أخرى. وقد يكون الموقع يقصد بذلك دولاً كفرنسا وهولندا التي تشهد انتخابات، وتتعرض فيه الشركة لضغوطات من السكان والسياسيين فيها.

وكانت الحكومة الألمانية قد زادت من ضغوطها على الموقع مهددة باتخاذ خطوات قانونية وفرض غرامات مالية ضخمة إن لم يتجاوب فيسبوك بالسرعة المطلوبة مع البلاغات على تعليقات الكراهية والأخبار الزائفة التي تهدف للافتراء على الأفراد.

يذكر أن موقع فيسبوك واجه انتقاداً شديداً بعدما انتشرت عبره كثير من الأخبار الكاذبة خلال المعركة الانتخابية في الولايات المتحدة الأميركية. وأدعى فيسبوك أن التدابير التجريبية التي أتخذها هناك سرت على نحو جيد.

لكن طرح مثل هذه الإجراءات لا يجيب بشكل واف على الأسئلة التي ما زالت مطروحة، كشأن كيفية تصرف فيسبوك إن تم تعديل الأخبار الزائفة بشكل طفيف ونشرها في مكان آخر، وفيما إذا كانت الأخبار الحقيقة ستتضرر منها، إذ قد يقوم المستخدمون بالتبليغ عنها لمجرد أنها لا تتوافق مع تصورهم لما يجري في العالم، وعن العدد الكلي للأخبار التي يمكن تصنيفها بوضوح على أنها أخبار مزيفة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع تاغز شاو)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph