محامي ألماني: ضحايا هجوم برلين ينوون رفع دعاوى تعويض بملايين اليورو على سلطات المدينة والحكومة

  • 14 يناير، 2017
محامي ألماني: ضحايا هجوم برلين ينوون رفع دعاوى تعويض بملايين اليورو على سلطات المدينة والحكومة

ذكر محام وكله ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع بأحد أسواق عيد الميلاد في برلين، اليوم الجمعة، أنهم يدرسون تقديم طلبات للحصول على تعويضات بمبلغ مكون من خانتين أو ثلاثة من ملايين اليورو، من سلطات المدينة والحكومة الألمانية، على تقصيرها بشأن التدابير الأمنية المتخذة.

وواجهت شرطة برلين ومسؤولو مخابرات عملية تدقيق في الأنشطة منذ 19 ديسمبر (كانون الأول) عندما قتل اثنا عشر شخصاً وأصيب أكثر من 50 بجروح عندما قاد التونسي أنيس العمري 24 عاماً شاحنة ليدهس بها المارة في سوق مزدحم لعيد الميلاد في العاصمة الألمانية.

وقتل العمري بعدها بأربعة أيام في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة الإيطالية قرب ميلانو بعد أن سحب مسدساً خلال تفتيش روتيني.

وفي مقابلة نشرت في صحيفة “تاغيسبيغل”، الجمعة، ذكر المحامي المقيم بالعاصمة الألمانية، أندرياس شولتس، أن ضحايا الهجوم يفكرون في رفع دعوى تعويض تركز بشكل خاص على الترتيبات الأمنية في السوق الخاص بعيد الميلاد في ميدان بريتشيدبلاتز في برلين.

وقال المحامي للصحيفة “السؤال هو لماذا تم وضع الكتل الخرسانية حول سوق عيد الميلاد في برايتشايد بلاتز فقط بعد الهجوم وليس قبله”.

وقالت السلطات إن أحد عشر شخصاً من المصابين في هجوم برلين لا يزالون في العناية المركزة.

ويأتي الإعلان عن الإجراءات القانونية المحتملة للضحايا بعد يوم واحد من اعتراف وزير العدل الألماني هايكو ماس بأن أخطاء ارتكبت في التعامل مع الأحداث المحيطة بالهجوم الإرهابي.

ودعا المحامي السلطات إلى التواصل بشكل مسبق مع أقارب الجرحى والقتلى -الذين لديهم مطالب محددة – للاتفاق على مبلغ التعويضات، كي يتم تفادي الإجراءات القضائية والنقاشات العلنية حول ذلك.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph