النيابة العامة الألمانية تبدأ التحقيق في فيديو يظهر عامل بناء يردد صيحة “يحيا النصر” النازية في مأوى للاجئين كان قد تعرض لحرق متعمد

  • 13 يناير، 2017
النيابة العامة الألمانية تبدأ التحقيق في فيديو يظهر عامل بناء يردد صيحة “يحيا النصر” النازية في مأوى للاجئين كان قد تعرض لحرق متعمد

بدأت النيابة العامة في ألمانيا اليوم الخميس تحقيقاً في فيديو يظهر عامل بناء تم إرساله لتفحص مأوى للاجئين بمدينة باوتزن القريبة من الحدود البولندية، شرق البلاد، كان قد تعرض للحرق بقنبلة حارثة، وهو يثني على الجناة الذين نفذوا الهجوم.

ويقول العامل في الفيديو المصور بهاتف محمول، نشرته قناة “إم دي إر” العامة، فيما يتمشى في الطابق الأعلى في البناء الذي تحول إلى أنقاض بفعل الحريق :” رفاقي، يحيا النصر (صيحة نازية)، عمل جيد”، مضيفاً في وقت لاحق:” ما زال بإمكان الكاناكن(شتيمة تطلق على الأجانب) العيش هنا”.

وقالت القناة التي بثت الفيديو في برنامجها “اكساكت” لها أمس الأربعاء أن أحد زملاء العامل الذي أدى التحية النازية، سجل الشريط منذ عدة أشهر.

وبينت “إم دي إر” أنه عند مراجعتها الشركة التي كان العامل موظفاً لديها، قالت إنها قد سرحته.

ورغم مرور قرابة عام من الحريق، لم يستطع المحققون معرفة الفاعل.

وكان الهجوم على الفندق السابق الذي تم تحويله لمأوى لاجئين يدعى “هوسارينهوف” قد تم قبل انتقال اللاجئين إليه، وتصدر عناوين الأخبار حينها لأن بعض المتفرجين على الحريق، قاموا بمضايقة عمال الإطفاء.

وأصدرت محكمة الشهر الماضي حكماً بالسجن على شابين يبلغان من العمر ٢١ عاماً لأنهما رفضا مطالب الشرطة وقت الحادثة مغادرة المكان، وأساءا معاملة وأعتديا على الموظفين.

وبات اسم “باوتزن” مرتبطاً بالاعتداء ذات الخلفية المرتبطة باليمين المتطرف والعداء للأجانب، منها حوادث وقعت في شهر أيلول الماضي، عندما اشتبك سكان محليون مع لاجئين قُصر قادمين وحدهم لألمانيا، ولاحقوهم حتى مأوى اللاجئين الذي يقيمون فيه.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، تلفزيون “إم دي إر”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph