٣٦٪ منهم سوريون .. تراجع عدد طالبي اللجوء في ألمانيا بنسبة الثلثين عام 2016 إلى ٢٨٠ ألفاً

  • 11 يناير، 2017
٣٦٪ منهم سوريون .. تراجع عدد طالبي اللجوء في ألمانيا بنسبة الثلثين عام 2016 إلى ٢٨٠ ألفاً

أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الأربعاء أن بلاده تلقت 280 ألف طلب لجوء العام 2016 أي بتراجع بنسبة الثلثين بالمقارنة مع رقم 890 ألفا القياسي العام 2015.

وتابع أن عدد الطلبات التي تقدم بها لاجئون من سوريا بين كانون الثاني/يناير وكانون الأول/ديسمبر 2016 تشكل 36% من مجمل الطلبات وأن افغانستان تحل ثانيا من حيث عدد طلبات اللجوء (17%) ثم العراق (13%).

وقال الوزير “هذا دليل على أن التدابير التي اتخذتها الحكومة الالمانية والاتحاد الأوروبي لها تأثيرها (…) تدفق الهجرة يمكن تنظيمه والسيطرة عليه”.

ويدعو الاتحاد الاجتماعي المسيحي، الحزب البافاري المحافظ حليف المستشارة أنغيلا ميركل، الحكومة إلى عدم استقبال أكثر من 200 ألف طالب لجوء سنويا لكن المستشارة ترفض ذلك.

وينظر المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين المسؤول عن دراسة طلبات اللجوء في أكثر من 745 ألف طلب حاليا قدمها مهاجرون وصلوا خلال الموجة الكبيرة العام الماضي، بزيادة بنحو 270 ألفا عن عددهم في عام 2015.

ويجري أولا تسجيل المهاجرين واللاجئين الذين يصلون إلى ألمانيا في مراكز استقبال حيث يضطرون للانتظار شهورا قبل أن يقدموا طلب اللجوء مما يراكم أعدادا كبيرة ويشكل ضغوطا على العاملين بالدولة.

على الصعيد الاوروبي، حلت ألمانيا أولا تليها إيطاليا وفرنسا واليونان من حيث تقديم طلبات للجوء في الربع الثالث من العام 2016، وفقا لجهاز يوروستات.

وكان تدفق المهاجرين في العامين الماضيين قد قوض شعبية ميركل وأدى إلى صعود نجم حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للمهاجرين.

ومن المرجح أن يصبح دمج المهاجرين واللاجئين في المجتمع من القضايا الرئيسية في حملات الانتخابات الاتحادية في سبتمبر أيلول التي تخوضها ميركل سعيا لفترة ولاية رابعة.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph