صحيفة “بيلد”: زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي يخوض الانتخابات كمرشح لمنصب المستشار أمام ميركل

  • 10 يناير، 2017
صحيفة “بيلد”: زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي يخوض الانتخابات كمرشح لمنصب المستشار أمام ميركل

قالت صحيفة بيلد الألمانية يوم الثلاثاء إن زيغمار غابرييل زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي قرر الترشح لمنافسة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في الانتخابات الاتحادية التي تجرى في سبتمبر أيلول المقبل.

ويدعم هذا التقرير ما ذكرته مصادر بارزة في الحزب لرويترز الأسبوع الماضي بشأن عدم وجود بديل واقعي لغابرييل نائب المستشارة الألمانية ووزير الاقتصاد في ائتلاف اليمين-اليسار الذي ترأسه ميركل على مدار الأعوام الأربعة الماضية.

ورفضت قيادات الحزب في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر هذا التقرير ووصفته بأنه مجرد “تكهن”.

وقال متحدث باسم غابرييل إن الحزب ملتزم بجدوله الزمني المحدد. وأضاف “سيقرر الحزب مرشحه لمنصب المستشار يوم 29 كانون الثاني يناير.”

وقالت الصحيفة إن أعضاء بارزين في الحزب عقدوا اجتماعا مغلقا يوم الثلاثاء لمناقشة استراتيجية الترشح لكن لم يتم مناقشة مسألة من سيكون مرشح الحزب بشكل رسمي.

وقالت بيلد إن غيرهارد شرودر -آخر مستشار من الحزب الديمقراطي الاشتراكي- حث غابرييل على الترشح ونقلت الصحيفة عنه القول “ينبغي أن تعلن بوضوح أنك تريد ذلك وإلا فأنا مستعد للتقدم مجددا.”

ورغب غابرييل منذ أمد طويل في الترشح أمام ميركل لكن بعض أعضاء الحزب كانوا يأملون أن يترشح مارتن شولتز الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي للمنصب.

لكن هذا يبدو مستبعد الآن نظرا لأنه يميل لتولي منصب وزير الخارجية خلفا لفرانك فالتر شتاينماير الذي اتفقت الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم على انتخابه رئيسا لألمانيا في الشهر المقبل.

وغابرييل (57 عاما) هو معلم سابق ويتخلف عن ميركل في معدلات الشعبية. واشتهر بأنه لا يمكن التنبؤ بخطواته لكنه أكثر شعبية بين الأعضاء العاديين في الحزب الديمقراطي الاشتراكي عن سابقيه في الفترة الأخيرة.

غابرييل يحذر الأحزاب من معركة انتخابية على غرار الولايات المتحدة

وحذر غابرييل الأحزاب في ألمانيا من خوض معركة انتخابية فظة مثل التي جرت في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال في تصريحات لصحف شبكة ألمانية التحريرية، الثلاثاء: “الازدراء والإهانة والتشويه الشائع هناك أجده مثيرا للاشمئزاز”.

وذكر غابرييل أنه في الوقت الذي يتطرف فيه المجتمع يتعين على الأحزاب الديمقراطية خوض معركة انتخابية نزيهة، وقال: “المعركة الانتخابية من الممكن أن تكون قاسية، لكن يتعين أن يظل الاحترام للأحزاب الأخرى ظاهرا دائما”.

واعتبر غابرييل التعليق الذي كتبه قيادي في حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن ضحايا هجوم الدهس في برلين، والذي وصف فيه الضحايا بأنهم “قتلى ميركل”، “نموذجا بغيضا” لحملات الكراهية في وسائل الإعلام الرقمية.

وأضاف: “لدينا كألمان فرصة تاريخية”، موضحا أنه في ظل التيارات الاستبدادية في جميع أنحاء العالم يمكن أن تصبح معركة انتخابية نزيهة في ألمانيا خلال هذا العام “إشارة عابرة لحدود بلدنا للتأكيد على فاعلية الديقراطية الليبرالية والاجتماعية”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph