الشرطة في بافاريا تفتح تحقيقاً بحق إمرأة نشرت بلاغاً كاذباً على فيسبوك عن اغتصاب وحشي ارتكبه طالب لجوء

  • 10 يناير، 2017
الشرطة في بافاريا تفتح تحقيقاً بحق إمرأة نشرت بلاغاً كاذباً على فيسبوك عن اغتصاب وحشي ارتكبه طالب لجوء

قالت الشرطة في بافاريا إن سيدة تبلغ من العمر ٥٥ عاماً، قيد التحقيق بشأن بلاغ كاذب انتشر على موقع فيسبوك عن جريمة اغتصاب وحشية ارتكبها طالب لجوء.

وقالت الشرطة في مدينة روسنهايم اليوم الاثنين إنها تتحقق بشأن الاشتباه في تورط المرأة، التي لم تحدد هويتها، بالتحريض والتبليغ الكاذب عن جريمة.

وكانت الشرطة قد أقدمت على خطوة غير معهودة عندما نفت التقرير المذكور الذي يدعي بأن فتاة في الـ ١٧ من عمرها، اغتصبت بوحشية من قبل طالب لجوء، ما تطلب إجراء عملية جراحية عاجلة لها، وأن السلطات تتكتم على القضية.

وتأتي هذه الحادثة في الوقت الذي أصبحت الأخبار الكاذبة وبشكل خاص عن اللاجئين من المواضيع الساخنة في ألمانيا، في عام ستجري فيه الانتخابات العامة في شهر أيلول القادم.

(دير تلغراف عن وكالة أسوشيتد برس- الصورة للشرطة الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph