القناة الألمانية الثانية: منفذ هجوم الشاحنة في برلين ربما حصل على سلاح من سويسرا التي زارها مراراً

  • 7 يناير، 2017
القناة الألمانية الثانية: منفذ هجوم الشاحنة في برلين ربما حصل على سلاح من سويسرا التي زارها مراراً

 ذكرت القناة الألمانية الثانية (زد.دي.إف) أن رجلا تونسيا قتل 12 شخصا الشهر الماضي بدهسهم بشاحنة في سوق لعيد الميلاد في برلين قام بعدة زيارات إلى سويسرا وربما حصل على سلاح من هناك استخدمه لخطف الشاحنة التي نفذ بها الهجوم.

وتحدث التلفزيون عن احتمال حصول أنيس العامري – وهو تونسي فشل في الحصول على حق اللجوء – على السلاح في سويسرا وقال “الكثير يدلل على ذلك في التحقيقات حتى الآن”.

وأضاف تقرير التلفزيون أن تحليل بيانات من هاتف العامري المحمول تشير إلى أنه زار عدة مرات، و”قضى وقتا طويلا في سويسرا”. وقتل العامري في تبادل إطلاق نار مع الشرطة في ميلانو بإيطاليا في 23 ديسمبر كانون الأول.

و”استنادا إلى مصادر أمنية” وإلى ما توصلت إليه التحقيقات حتى الآن، من “المرجح” أن يكون العامري حصل على السلاح “في سويسرا” وهو عبارة عن مسدس ألماني الصنع، بحسب ما أوضحت القناة.

ولفتت قناة “زي دي اف” أيضا إلى أن السلطات الألمانية كانت اعتقلت العامري في 30 تموز/يوليو الماضي خلال عملية تفتيش روتينية في فريدريشسهافن (جنوب غرب)، بالقرب من الحدود السويسرية. وهو أشار وقتذاك إلى أنه يريد الذهاب إلى زيوريخ لحضور حفل زفاف.

وقال مكتب الادعاء العام في سويسرا يوم الأربعاء إنه فتح تحقيقا جنائيا يتعلق بهجوم برلين في 19 ديسمبر كانون الأول.

ولم يؤكد المكتب أو ينفي أن المشتبه به أقام في سويسرا أو حصل على سلاحه من هناك.

وقالت المتحدثة باسم المكتب في بيان يوم السبت “فتح مكتب الادعاء العام في سويسرا تحقيقا جنائيا ضد أشخاص مجهولين بناء على معلومات تلقاها من الخارج.”

وأضافت أن المعلومات التي تلقاها المكتب متعلقة ببيانات اتصال مرتبطة بالعامري.

وتابعت قائلة “الهدف من التحقيق الجنائي هو استيضاح أي نقاط اتصال محتملة في سويسرا يمكن أن تهم زملاء أجانب” وأضافت أن ذلك ينطبق على معلومات عن الأشخاص والأسلحة.

وقالت “في الوقت الراهن ليس هناك معلومات مؤكدة.”

وكان العامري معروفا لدى السلطات الألمانية على أنه شخص يشكل خطرا محتملا، وتم اعتقاله فترة وجيزة لحيازة أوراق مزورة قبل أن يعاد إطلاق سراحه في الأول من آب/أغسطس.

ألى ذلك ذكرت صحيفة نويه رور/ نويه راين تسايتونغ في عددها الصادر السبت أن سلطات شمال الراين وستفاليا، حيث أقام العامري، تم إطلاعها “على أقصى تقدير في كانون الأول/ديسمبر 2015” على الصلات المحتملة لهذا التونسي مع تنظيم “داعش”.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph