أسوأ موجة من الفيضانات منذ عام 2006 تضرب شمال شرقي ألمانيا

  • 5 يناير، 2017
أسوأ موجة من الفيضانات منذ عام 2006 تضرب شمال شرقي ألمانيا

ضربت أسوأ موجة من الفيضانات منذ عام 2006 شمال شرقي ألمانيا مسببة أضرارا خطيرة، مع وصول عاصفة “أكسل”، وسط توقعات خبراء الطقس بحدوث عواصف في مناطق أخرى من البلاد اليوم.

ولم تسجل أية إصابات بشرية جراء الفيضانات ليلة الأربعاء.

وارتفعت مستويات المياه على طول ساحل بحر البلطيق في وقت متأخر من مساء أمس بما يتراوح بين 1.5 و1.7 متر فوق مستوياتها العادية قبل أن تنخفض إلى نحو متر فوق المتوسط بحلول اليوم.

وفي مدينتي لوبك وفلنسبورغ، جرفت مياه الفيضانات السيارات وأصبحت بعض مناطق مدينة لوبك غير مؤهلة لمرور المشاة. وقال متحدث باسم الشرطة: “ليس بوسعنا التعليق بعد بشأن حجم الدمار”. ولم تتضرر بوابة هولستن الشهيرة من الفيضانات.

وسُجلت فيضانات وطقس سيء في مدن تأثرت بعاصفة “أكسل”، ككيل وروستوك وفيسمار وفارنمونده. وفي جزيرة “اوسدوم”، انجرفت جراء الفيضان أرصفة للتنزه على الشاطىء وسلالم وأكشاك طعام.

وقال أخيم فرويتزهايم المتحدث باسم مقاطعة فوربرمن- غرايفسفالد:” إنه ليس حفل عيد ميلاد للأطفال”، مضيفاً أنه” أسوء مما كان متوقعاً”.

وسُجلت سرعة رياح وصلت إلى ١٢٣ كيلومتر في الساعة، ودرجة حرارة تقل عن ٢٠ تحت الصفر.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس- الصورة (مدينة لوبك) لحساب تلفزيون “إن دي إر” تويتر)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph