رئيس كولومبيا يتسلم جائزة نوبل .. ويعتبراتفاق السلام في بلاده نموذج للدول الغارقة في الحرب كسوريا

  • 10 ديسمبر، 2016
رئيس كولومبيا يتسلم جائزة نوبل .. ويعتبراتفاق السلام في بلاده نموذج للدول الغارقة في الحرب كسوريا

اعتبر الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الذي تسلم جائزة نوبل للسلام السبت في أوسلو أن الاتفاق الذي أنهى نزاعا مستمرا منذ نصف قرن في بلده قد يشكل نموذجا للدول الغارقة في الحروب على غرار سوريا.

وتسلم سانتوس ميدالية ذهبية وشهادة بحصوله على الجائزة إضافة إلى شيك بمبلغ ثمانية ملايين كرونة سويدية (870 ألف دولار) في مراسم أقيمت في مجلس بلدية أوسلو.

وقال في خطاب قبول الجائزة إن الاتفاق المبرم مع تمرد “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” (فارك) الماركسية “قد يشكل نموذجا لحل النزاعات المسلحة الدائرة حول العالم”.

وأضاف أن الاتفاق “يثبت أن ما قد يبدو مستحيلا للوهلة الاولى قد يغدو ممكنا حتى في سوريا أو اليمن أو جنوب السودان”.

في 24 تشرين الثاني/نوفمبر أبرمت حكومة سانتوس اتفاق السلام الجديد مع فارك، وقد تم تعديله للاخذ باقتراحات المعارضة بعد رفض النص الأصلي المفاجئ في استفتاء عام في 2 تشرين الأول/اكتوبر.

وينص الاتفاق على نزع أسلحة قوات فارك وتحولها إلى حزب سياسي.

أضاف الرئيس الكولومبي “بهذا الاتفاق يمكننا القول أن القارة الأميركية، من ألاسكا إلى بتاغونيا، اصبحت أرض سلام”.

ولقي خطابه تصفيقا حارا من الحضور الذي ضم أقارب عائلات ضحايا النزاع وبينهم رهينتان سابقتان لدى فارك هما الفرنسية الكولومبية انغريد بيتانكور والكولومبية كلارا روخاس.

أدى النزاع الكولومبي إلى مقتل ما لا يقل عن 260 ألف شخص وفقدان أكثر من 60 ألفا ونزوح 6,9 ملايين.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph