الخارجية الأميركية: مزاعم أردوغان بدعم التحالف لداعش “مضحكة”

  • 28 ديسمبر، 2016

رفضت وزارة الخارجية الأمريكية مساء أمس الثلاثاء اتهامات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دعم جماعات “إرهابية” في سوريا.

وقال المتحدث باسم الوزارة، مارك تونر، إن اتهامات دعم الجماعات منها تنظيم “داعش” ووحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا هي اتهامات “مضحكة”.

وأضاف أن اتهامات من هذا القبيل لا أساس لها من الصحة.

وكان الرئيس التركي، اتهم التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، وواشنطن تحديداً بعدم تقديم ما يكفي من الدعم له لمواجهة التنظيم في سوريا.

وزعم أردوغان في تصريحات نقلتها عنه وكالة الأناضول التركية، الثلاثاء، أن لديه “أدلة على دعم التحالف الدولي لجماعات إرهابية في سوريا بما فيها داعش والميليشيات الكردية”.

وعلى صعيد آخر ذا صلة بسوريا، قالت تونر إن الولايات المتحدة لا تقدم أي صواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف إلى المعارضة السورية.

وكانت روسيا، قالت الثلاثاء إن قرار الولايات المتحدة تخفيف القيود على تسليح المعارضة السورية فتح المجال لإرسال صواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف، في خطوة أكدت أنها تهدد بشكل مباشر القوات الروسية في سوريا.

وقال تونر: “الحقيقة هي أننا لا نقدم أي نوع من أنظمة الدفاع الجوي المحمولة على الكتف للمعارضة السورية… موقفنا بشأن أنظمة الدفاع الجوي المحمولة على الكتف لم يتغير ولدينا مخاوف شديدة من وصول مثل هذه الأسلحة إلى سوريا.”

ورفع أوباما بعض القيود على إرسال الأسلحة لمقاتلي المعارضة السورية هذا الشهر.

وقال الكرملين الذي تدعم قواته الجوية نظام بشار الأسد إن هذه الخطوة تنطوي على مجازفة وإن الأسلحة قد تسقط في أيدي “إرهابيين”.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز- الصورة أرشيفية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph