ترامب يصف تقارير المخابرات الأمريكية عن تدخل روسي لصالحه في الانتخابات الرئاسية بأنها “سخيفة”

  • 11 ديسمبر، 2016
ترامب يصف تقارير المخابرات الأمريكية عن تدخل روسي لصالحه في الانتخابات الرئاسية بأنها “سخيفة”

رفض الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في مقابلة يوم الأحد مع برنامج “فوكس نيوز صانداي” التقارير التي أوردت أن أجهزة المخابرات الأمريكية خلصت إلى أن روسيا تدخلت لصالحه في الانتخابات الرئاسية ووصفها بأنها “سخيفة”.

وبهذه التصريحات التي تشكك في النتائج التي وصلت لها المخابرات الأمريكية يضع ترامب نفسه في مواجهة مع بعض من أبرز الأصوات في مجال السياسة الخارجية في مجلس الشيوخ من حزبه الجمهوري الذين عبروا يوم الاحد عن قلقهم من تدخل موسكو في الانتخابات.

وقال ترامب في المقابلة التي سجلت يوم السبت “أعتقد أنها سخيفة وهي مجرد عذر آخر. لا أصدق هذا.” وأضاف “لا يعرفون إذا كانت روسيا أو الصين أو أي جهة أخرى” مارست القرصنة ضد هيئات سياسية خلال حملة الانتخابات الرئاسية. وأوضح “قد يكون شخصا كان في سريره في مكان ما. لا يعرفون شيئا بعد”.

وكان فريق ترامب الانتقالي رفض السبت ما توصلت اليه وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية معتبرا أن المحللين أصحاب الاستنتاجات “هم أنفسهم من قالوا إن صدام حسين يملك أسلحة دمار شامل”.

وتابع ترامب “الديموقراطيون هم من يعلنون ذلك لأنهم تعرضوا لإحدى أكبر الهزائم في التاريخ السياسي لهذا البلد”، مؤكداً أنه لا يصدق أن مصدرها وكالة المخابرات المركزية.

وردا على سؤال عما إذا كان الديموقراطيون يسعون إلى أضعافه عبر ذلك، قال “هذا ممكن”.

ويهدف رد فعل ترامب إلى تبديد الشكوك بشأن ما إذا كان فوزه في انتخابات الثامن من نوفمبر تشرين الثاني منصفا. لكن تصريحاته قد تفجر صراعا مع وكالات المخابرات التي سيقودها وستغذي الانتقادات بأن إدارته ستتساهل مع روسيا.

ومن المتوقع أن يعين ترامب الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل ريكس تيلرسون وزيرا للخارجية . ولتيلرسون علاقات وثيقة بموسكو وتحدث ضد العقوبات الأمريكية على روسيا.

وأبلغت وكالات المخابرات الأمريكية الكونغرس وإدارة الرئيس باراك أوباما أن روسيا زادت عدوانية في سوريا وأكرانيا وكثفت أنشطتها في الفضاء الإلكتروني بما في ذلك التدخل أحيانا بشكل سري في انتخابات أوروبية وأمريكية.

وقال مسؤول كبير في المخابرات لرويترز إن أجهزة المخابرات توصلت “بثقة كبيرة” إلى أن نظيراتها الروسية لم تقم فقط بإدارة الاختراق الإلكتروني لمنظمات وقادة الحزب الديمقراطي لكنهم قاموا بهذا الأمر على وجه الخصوص لتقويض ترشيح منافسته هيلاري كلينتون.

وقال ترامب في المقابلة ردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن وكالة المخابرات المركزية تقف وراء التقارير التي ألمحت إلى أن روسيا كانت تريده في البيت الأبيض بالقول “اعتقد أن الديمقراطيين هم من يطلقونها.”

وحث السناتور الجمهوري جون مكين ترامب يوم الأحد على قبول أن روسيا تدخلت في الانتخابات.

وقال مكين في مقابلة تلفزيونية مع شبكة (سي.بي.إس) “الحقائق موجودة.”

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph