مجلس الأمن يصوت لصالح إرسال مراقبين لعمليات الترحيل في حلب .. وتركيا تعلن عن خروج ٢٠ ألفاً حتى الآن

  • 19 ديسمبر، 2016
مجلس الأمن يصوت لصالح إرسال مراقبين لعمليات الترحيل في حلب .. وتركيا تعلن عن خروج ٢٠ ألفاً حتى الآن

دعا مجلس الأمن بالإجماع يوم الاثنين إلى تمكين مسؤولين من الأمم المتحدة ومسؤولين آخرين من مراقبة عمليات الترحيل من شرق حلب وسلامة المدنيين الذين بقوا في المدينة السورية.

وتبنى المجلس الذي يضم 15 عضوا مسودة قرار أعدتها فرنسا “تطالب جميع الأطراف بإتاحة وصول آمن وفوري ودون عوائق لهؤلاء المراقبين.”

وفي سياق ذا صلة، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الاثنين إنه تم إجلاء نحو 20 ألفا من شرق حلب حتى الآن والجهود مستمرة لإخراج المزيد.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن عشرات الحافلات التي تحمل الآلاف لإخراجهم من المنطقة الصغيرة الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب وصلت إلى مناطق الريف التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة إلى الغرب من المدينة.

وفي الوقت نفسه قالت المصادر إن عشر حافلات غادرت قريتي الفوعة وكفريا الشيعيتين في شمال إدلب إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام في حلب.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن قرابة 50 طفلا كانوا محاصرين في دار للأيتام بمنطقة شرق حلب تم إجلاؤهم يوم الاثنين.

وقال جيرت كابيلير المدير الإقليمي ليونيسيف في بيان “تم صباح اليوم إجلاء 47 طفلا كانوا محاصرين في دار للأيتام بشرق حلب وبعضهم في حالة حرجة نتيجة الإصابات والجفاف.”

وأضاف أن المنظمة ووكالات أخرى تساعد أيضا لإعادة أطفال آخرين تم إجلاؤهم في الأيام القليلة المنصرمة إلى عائلاتهم وتقديم الرعاية الطبية والملابس الشتوية لهم.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph