أردوغان يقول أن هناك خطط بديلة إذ لم يعف الأتراك من الشنغن .. والاتحاد الأوروبي يعرض عليه عقد قمة عن اللاجئين مطلع 2017

  • 16 ديسمبر، 2016
أردوغان يقول أن هناك خطط بديلة إذ لم يعف الأتراك من الشنغن .. والاتحاد الأوروبي يعرض عليه عقد قمة عن اللاجئين مطلع 2017

عرض الاتحاد الأوروبي على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقد قمة جديدة عن اللاجئين مطلع العام المقبل 2017.

وقالت دوائر دبلوماسية بالاتحاد الأوروبي الخميس، في بروكسل إنه في حال طالبت تركيا الاتحاد الأوروبي بتحرير التأشيرة، وهو موضوع شائك بين الجانبين، فإن رئيس المفوضية جان كلود يونكر ورئيس مجلس أوروبا دونالد تاسك مستعدان لعقد قمة مع أردوغان بهذا الشأن.

وأضافت هذه الدوائر أن من بين الشروط التي يطالب بها الاتحاد الأوروبي لإنهاء الالتزام بشرط التأشيرة قيام تركيا بتعديل قوانينها المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

ونبه الرئيس التركي الخميس، إلى أن بلاده ستعد “خطة بديلة” وربما “خطة ثالثة” إذا لم يف الاتحاد الأوروبي بوعده لجهة إعفاء الأتراك من تأشيرة شنغن.

وقال أردوغان في مؤتمر صحافي مع نظيره السلوفيني في أنقرة “إذا لم نحصل على ما نريد بالنسبة إلى قضية التأشيرات.. إذا لم يتم الإيفاء بالوعود، سيكون لدى تركيا من دون شك خطة بديلة وسيكون لديها خطة ثالثة”.

وأضاف “ليس علينا أن نقول (نعم) لكل قرار يتخذ في شأننا. الاتحاد الأوروبي لم يعطنا شيئاً حتى الآن”.

وفي إطار الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول اللاجئين الذي وقع في مارس (آذار)، طلبت أنقرة إعفاء مواطنيها من تأشيرة شنغن وفتح فصول جديدة في عملية انضمامها إلى الاتحاد ومساعدة مالية لاستقبال اللاجئين على أراضيها.

لكن الاتحاد لم ينفذ الاتفاق في ما يتصل بالتأشيرة آخذاً على أنقرة عدم إيفائها بالمعايير المطلوبة، وخصوصاً في ضوء عملية التطهير التي أعقبت محاولة الانقلاب على أردوغان في منتصف يوليو (تموز) واعتقل فيها أكثر من 100 ألف شخص.

ورداً على ذلك، توعد أردوغان بإعادة فتح حدود بلاده ليعبر اللاجئون إلى أوروبا.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph