رونالدو يفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لمرة رابعة

  • 12 ديسمبر، 2016
رونالدو يفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لمرة رابعة

 فاز كريستيانو رونالدو مهاجم البرتغال وريال مدريد بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب بالعالم للمرة الرابعة يوم الاثنين بعدما حصد لقبي بطولة أوروبا ودوري الأبطال في 2016.

ويبتعد رونالدو الآن بفارق مرة واحدة عن غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الذي فاز بالجائزة خمس مرات.

وفيما يلي حقائق عن كريستيانو:

* سنواته الأولى:

– ولد في 5 فبراير شباط 1985 في فونشال بماديرا.

– مارس كرة القدم كلاعب شاب في ناسيونال قبل أن ينضم لسبورتنج لشبونة في 2002 وهو الغريم اللدود لبنفيكا النادي المفضل لرونالدو في صباه.

* مانشستر يونايتد:

– ضمه اليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد في ذلك الوقت لصفوف الفريق وهو في سن 18 عاما مقابل نحو 12 مليون جنيه إسترليني (18.5 مليون دولار) في أغسطس آب 2003 عقب أداء مميز قدمه اللاعب مع سبورتنغ لشبونة أمام يونايتد في مباراة ودية قبل انطلاق الموسم.

– اختير أفضل لاعب في يونايتد موسم 2003-2004 في أول موسم يظهر خلاله وضمن الفوز بلقب كأس الاتحاد الانكليزي آنذاك.

– سجل أول أهدافه في دوري أبطال أوروبا أمام ديبرتسن في تصفيات البطولة موسم 2005-2006.

– نال يونايتد لقب الدوري الانكليزي الممتاز موسم 2006-2007 واختير رونالدو وقتها أفضل لاعب في انكلترا والبرتغال. وحل رونالدو وقتها وصيفا لكاكا كأفضل لاعب في أوروبا وفي المركز الثالث ضمن قائمة أفضل لاعب في العالم التي كان يقدمها الاتحاد الدولي (الفيفا).

– سجل أول أهدافه في بطولة دوري أبطال أوروبا – وليس في الدور التمهيدي – في المباراة التي سحق فيها يونايتد منافسه روما 7-1.

– نال يونايتد لقب الدوري الانكليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا في موسم 2007-2008 وأنهى رونالدو على قمة هدافي أوروبا بتسجيله 42 هدفا ونال عدة جوائز محلية بما في ذلك أفضل لاعب في انكلترا.

– اختير أفضل لاعب في العالم وقتها بعد أن بات ثالث لاعب برتغالي يفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا. وسبقه إلى ذلك ايزيبيو عام 1965 ولويس فيغو عام 2000.

– في موسم 2008-2009 ساعد رونالدو يونايتد على نيل لقب الدوري الانكليزي الممتاز وكأس رابطة الأندية الانكليزية وكأس العالم للأندية وقاده لنهائي دوري الأبطال قبل أن يخسر 2-صفر أمام برشلونة.

– سجل 118 هدفا في 292 مباراة مع يونايتد.

* ريال مدريد:

– بات أغلى لاعب في العالم عندما وقع لريال مدريد في صفقة بقيمة 94 مليون يورو (99.88 مليون دولار) في 2009.

– سجل 26 هدفا في 29 مباراة بدوري الدرجة الأولى الاسباني في موسم 2009-2010 إضافة لسبعة أهداف في ست مباريات بدوري أبطال أوروبا إلا أن ريال أنهى الموسم بدون نيل أي لقب وأقيل المدرب مانويل بليغريني قبل أن يأتي البرتغالي جوزيه مورينيو.

– أحرز 40 هدفا في 34 مباراة في موسم 2010-2011 وهو ما شكل رقما قياسيا في أسبانيا وأحرز هدفا رائعا من ضربة رأس في شباك برشلونة في نهائي كأس ملك اسبانيا ليمنح ريال اللقب.

– زاد من أفضل حصيلة له في موسم واحد بدوري الدرجة الأولى الاسباني إلى 46 هدفا في 38 مباراة في موسم 2011-2012 إلا أن ليونيل ميسي مهاجم برشلونة تفوق عليه بعد أن سجل 50 هدفا في 37 مباراة. ونال ريال مدريد لقب الدوري المحلي آنذاك.

– خاض موسما سيئا وفقا لمعاييره وذلك موسم 2012-2013 وفشل ريال في الفوز بأي لقب كبير وهو ما دفع لانتهاء ارتباط مورينيو بالفريق.

– أحرز 17 هدفا في دوري أبطال أوروبا موسم 2013-2014 وهو ما يمثل رقما قياسيا في موسم واحد بالبطولة ليمنح ريال لقبه الأوروبي العاشر. وسجل رونالدو هدفا من ركلة جزاء في النهائي الأوروبي الذي فاز فيه ريال على أتليتيكو مدريد 4-1 عقب وقت إضافي.

– فاز مع ريال مدريد بكأس العالم للأندية بالمغرب في ديسمبر كانون الأول 2014 عقب تغلب ريال على سان لورينزو الأرجنتيني 2-صفر في النهائي.

– اختير أفضل لاعب في العالم أعوام 2008 و2013 و2014 و2016.

* البرتغال:

– خاض أول مباراة مع منتخب البرتغال عندما فاز 1-صفر وديا على قازاخستان في أغسطس آب 2003.

– ساعد البرتغال على نيل مركز وصيف البطل ببطولة أوروبا 2004.

– لعب دورا مثيرا للجدل في طرد وين روني لاعب منتخب انكلترا وزميله في مانشستر يونايتد آنذاك في مباراة دور الثمانية لكأس العالم 2006.

– خرجت البرتغال من دور الستة عشر لكأس العالم 2010 أمام أسبانيا وبصق رونالدو على مصور تلفزيوني أثناء خروجه من الملعب.

– ساعد البرتغال على بلوغ قبل نهائي بطولة أوروبا 2012 حيث خرجت أمام أسبانيا أيضا ولكن بركلات الترجيح هذه المرة. لم يسدد رونالدو أي ركلة بسبب إضاعة زملائه لتسديداتهم قبلها.

– تعرض لإحباط بسبب خروج البرتغال من دور المجموعات بكأس العالم بالبرازيل عام 2014 لكنه كان يعاني من إصابة.

– في مارس آذار 2014 تجاوز رونالدو عدد أهداف باوليتا البالغ 47 هدفا ليصبح الهداف التاريخي للبرتغال.

– في 2016 قاد البرتغال للفوز بلقب بطولة اوروبا للمرة الأولى في تاريخها بعد تغلبها على فرنسا 1-صفر بعد وقت اضافي في النهائي.

وخرج مصابا بعد مرور 24 دقيقة من مباراة النهائي.

– سجل رونالدو 68 هدفا في 136 مباراة مع منتخب بلاده.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph