مئات المهاجرين الأفارقة يقتحمون السور الحدودي إلى جيب سبتة الأسباني وإصابة عدد منهم

  • 9 ديسمبر، 2016
مئات المهاجرين الأفارقة يقتحمون السور الحدودي إلى جيب سبتة الأسباني وإصابة عدد منهم

اقتحم حوالي 400 مهاجر من إفريقيا جنوب الصحراء فجر الجمعة السياج المرتفع الذي يحيط بجيب سبتة الإسباني في المغرب، كما ذكرت الشرطة المحلية.

ونجح المهاجرون في اقتحام الأبواب في نقطتين من السياج البالغ ارتفاعه ستة أمتار حول جيب سبتة، مما أدى إلى إصابة اثنين من الحرس المدني وثلاثة مهاجرين بجروح طفيفة، حسبما صرح ناطق باسم الشرطة لوكالة فرانس برس.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مهاجرين يجثمون فوق السور محاولين تجاوزه. وقالت سلطات الطوارئ إن عدة أشخاص أصيبوا بعد اقتحامهم السور.

وقال خوان إجناثيو ثويدو وزير الداخلية الأسباني للصحفيين لدى وصوله إلى بروكسل “اعتقل أغلب الأشخاص ونبحث عن الباقين حتى يتسنى التعامل مع وضعهم على الفور.” وأوضح أن 20 بالمئة ممن اقتحموا الحدود لم يتم العثور عليهم بعد.

وكثيرا ما يستخدم المهاجرون الأفارقة جيبي سبتة ومليلية إلى الشمال من المغرب كنقطة دخول لأوروبا. ويقفز المهاجرون من فوق الأسوار أو يخوضون مغامرة خطيرة بالسباحة على طول الساحل.

ويحاول البعض أيضا العبور من المغرب إلى جنوب البر الرئيسي الأسباني بالقوارب برغم تشديد البلدين المراقبة خلال الأعوام الماضية فيما قلص بشدة عدد من يحاولون سلوك هذا الطريق.

وغرق أربعة مهاجرين أفارقة وجرى إنقاذ 34 يوم الأربعاء قبالة ساحل المغرب عندما غرق قاربهم برغم أنه لم يتضح ما إذا كانوا متجهين لأسبانيا أم إلى أحد الجيبين الأسبانيين بشمال أفريقيا.

وباتت ليبيا نقطة انطلاق أكثر شيوعا للمهاجرين الأفارقة وأغلبهم من دول جنوبي الصحراء الكبرى الذين يحاولون العبور إلى إيطاليا.

وتشير تقديرات إلى أن 4663 مهاجرا لقوا حتفهم في البحر المتوسط هذا العام كما وصل عدد قياسي من المهاجرين- بلغ 171299 حتى 28 نوفمبر تشرين الثاني- إلى إيطاليا بحرا من شمال أفريقيا في 2016.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph