هنغاريا تحكم بالسجن 10 أعوام على لاجئ سوري لإشتراكه في أعمال شغب بتهمة الإرهاب

  • 1 ديسمبر، 2016
هنغاريا تحكم بالسجن 10 أعوام على لاجئ سوري لإشتراكه في أعمال شغب بتهمة الإرهاب

قضت محكمة هنغارية اليوم الأربعاء بسجن رجل قبرصي-سوري عشر سنوات لدوره في أعمال شغب وقعت على الحدود مع صربيا العام الماضي، عندما قام برشق الشرطة بالحجارة في محاولة لإجبارها على فتح الحدود وهو ما اعتُبر “عملاً إرهابياً” بموجب القانون الهنغاري.

وانفجر أحمد حامد (40 عاماً) في البكاء لدى إعلان قاض الحكم المبدئي. وكان هذا أطول حكم بالسجن في أزمة اللاجئين الأخيرة والتي ظهرت فيها هنغاريا كأحد أشد المعارضين للهجرة الجماعية.

وكان حامد ضمن مجموعة دخلت هنغاريا في شكل غير قانوني في 16 أيلول (سبتمبر) العام الماضي، وتحدث أيضاً إلى الحشد باستخدام مكبر للصوت قبل أن يفتح مئات من اللاجئين البوابة الحدودية بالقوة وقيام الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع واستخدام خراطيم المياه.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز، الصورة أرشيفية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph