وفاة أول إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور في هونغ كونغ هذا الشتاء .. وإعدام 55 ألفا من الدواجن في ألمانيا بسبب تفشي الفيروس

  • 27 ديسمبر، 2016
وفاة أول إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور في هونغ كونغ هذا الشتاء .. وإعدام 55 ألفا من الدواجن في ألمانيا بسبب تفشي الفيروس

قالت السلطات في ولاية ساكسونيا السفلى الواقعة في شمال ألمانيا اليوم الثلاثاء إنه يجري إعدام نحو 55 ألفا من الديوك الرومي والدجاج والبط بعد اكتشاف سلالة إتش5إن8 شديدة العدوى من فيروس انفلونزا الطيور في مزارع في منطقة رئيسية لإنتاج الدواجن بالولاية.

وقالت وزارة الزراعة في الولاية في بيان إن إعدام الدواجن في ثلاث مزارع اكتشف بها فيروس إتش5إن8 وثلاث مزارع أخرى لها صلة بها بدأ خلال عطلة عيد الميلاد ومن المتوقع أن ينتهي اليوم.

وأضافت الوزارة أن أمرا صدر بحظر بيع ونقل الدواجن من المنطقة المذكورة لمدة 72 ساعة.

ورُصدت السلالة إتش5إن8 في أكثر من 500 طائر بري في ألمانيا في الأسابيع الماضية. وندر تفشي الفيروس في المزارع بعدما فرضت الحكومة قواعد صحية صارمة لمنع انتقال العدوى من الطيور البرية وشمل ذلك أوامر بإبقاء الدواجن في الداخل في المناطق المهددة بشدة.

وعثرت عدة دول أوروبية وإسرائيل على حالات إصابة بفيروس إتش5إن8 في الأسابيع الماضية وأصدر بعضها أمرا بإبقاء قطعان الدواجن في الداخل لمنع انتشار المرض. ووسعت فرنسا قيود المناطق عالية المخاطر لتشمل سائر أنحاء البلد بعد رصد عدة حالات إصابة بالسلالة إتش5إن8.

واستعانت كوريا الجنوبية بالقوات المسلحة لمساعدتها في أكبر عملية إعدام للدواجن في كوريا الجنوبية مع استمرار انتشار سلالة شديدة العدوى من فيروس انفلونزا الطيور حيث تم إعدام 1.6 مليون طائر آخر في المناطق المتضررة.

وفي هونغ كونغ قالت الحكومة اليوم الثلاثاء إن مسنا في توفي يوم عيد الميلاد جراء إصابته بإنفلونزا الطيور في أول إصابة بشرية بهذا الفيروس في المدينة هذا الشتاء.

وقال مركز الحماية الصحية التابع لوزارة الصحة في هونغ كونغ إن الرجل (75 عاما) الذي شُخصت إصابته بسلالة إتش7 إن9 توفي يوم الأحد.

وفي الأسبوع الماضي أكدت هونغ كونغ أول إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور بعد تشخيص إصابة الرجل الذي سافر في الآونة الأخيرة إلى الصين بفيروس إتش7 إن9.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز- الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph