أكبر عملية إجلاء منذ الحرب العالمية الثانية في ألمانيا .. خروج عشرات الآلاف قبل إبطال مفعول قنبلة ضخمة من مخلفات الحرب

  • 25 ديسمبر، 2016
أكبر عملية إجلاء منذ الحرب العالمية الثانية في ألمانيا .. خروج عشرات الآلاف قبل إبطال مفعول قنبلة ضخمة من مخلفات الحرب

ذكرت شبكة “بايرشه روندفونك” البافارية أن عملية إزالة عدة فتائل عن قنبلة ضخمة في مدينة أوغسبورغ الألمانية كانت قوات الحلفاء ألقتها خلال الحرب العالمية الثانية، انتهت على الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي بنجاح بعد أن بدأت بعد ظهر اليوم الأحد.

وكان بدأ صباح اليوم الإجلاء الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية في ألمانيا، وتم دعوة نحو 54 ألف شخص من سكان المدينة لمغادرة منازلهم طوعاً بحلول الساعة 10 صباحاً، قبل أن تحقق أفراد الشرطة والمئات من أفراد الإطفاء أنه لم يعد هناك أي شخص في محيط كيلو ونصف كيلو متر حول القنبلة التي تم اكتشافها الثلاثاء الماضي، عند القيام بأعمال بناء بالمدينة. ودامت عملية الإجلاء ساعة أكثر مما كان مخططاً له.

وتم توفير ٦ مناطق تجمع للسكان، بينها مدينة المعارض واستاد نادي أوغسبورغ. وتم نقل السكان المقيمين في المناطق التي تم إفراغها في المنطقة المحظور البقاء فيها عبر ٦٠ باصاً و٥٠ قطار مترو. وبات أيضاً عدد كبير من الذين توجب عليهم ترك منازلهم عند أقاربهم وأصدقائهم في اليوم الأول من الاحتفال بعيد الميلاد في ألمانيا.

يشار إلى أنه من المعتاد العثور على مثل هذه القنابل في ألمانيا، إلا أنها تزن عادة مئات الكيلوغرامات فقط، أما هذه القنبلة فتزن 1.8 طن.

وكان قسم كبير من وسط مدينة أوغسبورغ التاريخي قد تم تدميره من قبل الطيران الأمريكي والبريطاني في الـ٢٥ و٢٦ من شهر شباط العام ١٩٤٤.

وكانت أكبر عملية إجلاء قبل هذه قد حصلت في مدينة كوبلنز في ولاية راينلاند بفالز غرب البلاد في العام ٢٠١١، حيث تم نقل ٤٥ ألف شخص بشكل مؤقت منها.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس، موقع “بايرشه روند فونك” – الصورة لوكالة فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph