بعد مقتل من يعتقد أنه منفذ هجوم برلين .. ميركل تبلغ الرئيس التونسي: ألمانيا تريد الإسراع بشكل كبير بترحيل طالبي اللجوء التونسيين المرفوضين

  • 23 ديسمبر، 2016
بعد مقتل من يعتقد أنه منفذ هجوم برلين .. ميركل تبلغ الرئيس التونسي: ألمانيا تريد الإسراع بشكل كبير بترحيل طالبي اللجوء التونسيين المرفوضين

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الجمعة إنها أبلغت الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي خلال محادثة هاتفية بأن حكومتها تريد تسريع وتيرة ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين وزيادة عدد المطرودين.

جاء ذلك في كلمة ألقتها بعد أن قتلت الشرطة الإيطالية بالرصاص طالب لجوء تونسيا يدعى “أنيس العامري” يعتقد أنه منفذ الهجوم بشاحنة على سوق لهدايا عيد الميلاد في برلين.

وقالت ميركل إن الحادث يثير الكثير من التساؤلات وإن حكومتها ستتخذ إجراءات لتحسين الأمن.

وأضافت ميركل “حققنا أيضا تقدما هذا العام فيما يتعلق بالقضية المهمة للغاية الخاصة بترحيل مواطنين تونسيين ليس لهم الحق في البقاء في ألمانيا. أبلغت الرئيس التونسي أنه يتعين علينا أن نسرع بشكل كبير وتيرة عملية الترحيل ونزيد عدد المطرودين.”

من جهتها، أوردت الرئاسة التونسية في بيان “تلقى رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي صباح اليوم اتصالا هاتفيا من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل (..). وتمّ خلال هذا الاتصال عرض العملية الإرهابية التي حصلت في العاصمة الألمانية برلين (..) وأدّت إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين من المدنيين الأبرياء”.

وقالت “جدّد رئيس الدولة بهذه المناسبة إدانة تونس واستنكارها الشديدين لهذا العمل الإرهابي الجبان ودعا سلطات البلدين إلى مزيد التنسيق والتعاون بشكل أوثق وأكبر للتصدّي لآفة الإرهاب التي أضحت تهدّد أمن واستقرار وسلامة جميع الدول والمجتمعات”.

وأضافت “تم الاتفاق بين رئيس الجمهورية والمستشارة الألمانية على تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين لمزيد من التعاون بين البلدين”.

وتابعت أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد سيقوم بـ”زيارة عمل إلى برلين مطلع العام المقبل تليها زيارة للمستشارة أنغيلا ميركل إلى تونس خلال الثلاثي الأول من سنة 2017″.

وقتل 12 شخصا وأصيب العشرات مساء الاثنين حين صدمت شاحنة حشدا في سوق لبيع هدايا عيد الميلاد في برلين في هجوم تبناه تنظيم “داعش” المتطرف.

وأعلنت السلطات الايطالية مقتل المشتبه بتنفيذه الاعتداء انيس العامري (24 عاما) خلال عملية تفتيش روتينية للشرطة ليل الخميس الجمعة في ميلانو.

وصرح وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي في مؤتمر صحافي في روما أن العامري قتل بالرصاص بعد أن أطلق النار على رجلي شرطة اوقفا سيارته لاجراء تفتيش روتيني على الهويات الشخصية قرابة الساعة 3,00 صباحا (02,00 ت غ).

وأفادت وكالة دعاية التنظيم “أعماق” أن الرجل الذي قتلته الشرطة الإيطالية هو منفذ اعتداء برلين، ونشرت فيديو له وهو يتعهد بالولاء لزعيم التنظيم، ويتوعد بتنفيذ هجوم.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز، وسائل التواصل الاجتماعي)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph