إعادة فتح سوق عيد الميلاد الذي تعرض لهجوم في برلين محاطاً بحواجز أسمنتية

  • 22 ديسمبر، 2016
إعادة فتح سوق عيد الميلاد الذي تعرض لهجوم في برلين محاطاً بحواجز أسمنتية

أحاطت حواجز أسمنتية بسوق عيد الميلاد في برلين الذي فتح أبوابه من جديد اليوم الخميس بعد هجوم بشاحنة هذا الأسبوع ووضعت الشموع والأزهار والأعلام بين أكواخ البيع الصغيرة إجلالا لأرواح 12 شخصا قتلوا دهسا في الهجوم.

وبينما كانت الأكواخ التي تبيع النقانق التقليدية والنبيذ المعتق وكعك الزنجبيل وهدايا عيد الميلاد تفتح أبوابها كان العشرات يمشون في ممرات السوق ويتوقفون عند نصب تذكاري مؤقت تحية لأرواح الضحايا. وأضاء أصحاب الأكشاك الشموع تحت لافتات تقول “نشعر بالحزن.”

وكانت قالت شركتا “شوستيلفبرفاند” و”ايه جي سيتي” المكلفة بإدارة السوق في بيان، إنه “رغم الأحداث المأساوية” سيعيد السوق الواقع في وسط برلين أبوابه عند الساعة 10,00 ت غ بعدما قامت الشرطة بتمشيط المكان.

وأوضحت أن القرار “اتخذ بتنسيق وثيق” مع السلطات مضيفة أنه احتراما لذكرى الضحايا ستوقف الموسيقى والإنارة. وأشار البيان إلى أن قرار إعادة فتح السوق “لم يكن سهلا في مثل هذا الوضع”.

وقالت سيما أوزكان وهي من سكان برلين ومن أصول تركية “اعتقد أنه من الجيد جدا أن يفتح سوق برلين من جديد. هذا يجعلنا نبدو أقوى لا أضعف.”

وطوق العمال السوق بحواجز أسمنتية لمنع تكرار هجوم يوم الاثنين عندما هاجمت شاحنة حشود المتسوقين. وتمكن سائق الشاحنة من الهرب وتبحث الشرطة حاليا عن مشتبه به تونسي.

كما اتُخذت إجراءات وقائية مماثلة حول أسواق عيد الميلاد الأخرى في أرجاء ألمانيا في أعقاب الهجوم الذي تسبب بصدمة في البلاد ودفع أجهزة الأمن في أرجاء أوروبا إلى تعزيز إجراءاتها في جميع المناسبات الاحتفالية.

وفتحت أكثر من 60 سوقا لعيد الميلاد في أرجاء العاصمة الألمانية أبوابها يوم الأربعاء وسط إجراءات أمنية مكثفة.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph