الناتو يدافع عن قرار الحلف عدم التدخل في سوريا .. ووزيرة الدفاع الألمانية: لا الشعب السوري ولا المجتمع الدولي سينسون القسوة في حلب التي لا يمكن تبريرها

  • 18 ديسمبر، 2016
الناتو يدافع عن قرار الحلف عدم التدخل في سوريا .. ووزيرة الدفاع الألمانية: لا الشعب السوري ولا المجتمع الدولي سينسون القسوة في حلب التي لا يمكن تبريرها

دافع الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الأحد عن قرار الحلف الامتناع عن التدخل في الحرب الجارية في سوريا، مؤكدا أن القيام بذلك سيزيد الأمور سوءا.

وتشارك كافة دول حلف الأطلسي ال 28 في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “داعش”، ولكنها لا تشارك بشكل مباشر في النزاع السوري.

وقال ستولتنبرغ لصحيفة “بيلد ام سونتاغ” الألمانية: “نشهد كارثة إنسانية مروعة في سوريا. في بعض الأحيان يكون صائبا نشر قوات عسكرية مثلما حدث في أفغانستان”.

وأضاف “لكن في بعض الحالات فأن أضرار عملية عسكرية تكون أكثر من فائدتها. فيما يتعلق في سوريا، خلص شركاء الحلف إلى استنتاج مفاده أن نشر قوات عسكرية لن يؤدي سوى إلى مزيد من السوء في وضع رهيب بالفعل”، أي أكثر سوءا مما هو عليه.

وبحسب ستولتنبرغ “كنا سنخاطر بتحويله إلى صراع إقليمي أكبر. أو موت المزيد من الأبرياء. نشر قوات عسكرية ليس دائما الحل”.

وتعرضت العواصم الغربية إلى انتقادات بسبب فشلها في وقف ما يحدث في سوريا. وتواجه الفصائل المعارضة التي تطمح بالإطاحة بنظام بشار الاسد احتمال الهزيمة الكاملة بعد خسارتها حلب.

من جانبها، انتقدت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين في تصريحات للصحيفة الألمانية ذاتها النظام السوري وروسيا، وقالت: “لا الشعب السوري ولا المجتمع الدولي سينسون القسوة في حلب التي لا يمكن تبريرها بأي شيء على الإطلاق”، مضيفة أن المسؤول عن الهجوم بالغاز السام والبراميل المتفجرة على المستشفيات والأطفال لا يمكنه العودة للحياة الطبيعية.

وبحسب استطلاع أجراه معهد “إمنيد” لقياس مؤشرات الرأي لصالح الصحيفة الألمانية، قال 45 بالمئة من المواطنين الألمان إنه لابد من تشديد العقوبات المفروضة ضد روسيا بسبب الإجراء العسكري الذي تتخذه في حلب، فيما عارض 43 بالمئة منهم ذلك.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph