حليف ميركل في بافاريا يهدد بالانضمام للمعارضة وعدم مشاركة حزبها في الحكومة القادمة إن لم يتم وضع سقف لأعداد اللاجئين

  • 15 ديسمبر، 2016
حليف ميركل في بافاريا يهدد بالانضمام للمعارضة وعدم مشاركة حزبها في الحكومة القادمة إن لم يتم وضع سقف لأعداد اللاجئين

أكد رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية، هورست زيهوفر، أن “حزبه لن يشارك في حكومة مقبلة مع الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة، أنغيلا ميركل، إلا إذا اعتمدت الأخيرة سقفا لأعداد اللاجئين الذين تقبل ألمانيا إيواءهم”.

وجاء ذلك في مقابلة ، اليوم الأربعاء، قال فيها: “لن تكون هناك مشاركة للحزب المسيحي الاجتماعي بدون اعتماد عدد 200 ألف سقفا لأعداد للاجئين الذين تقبلهم ألمانيا الاتحادية”.

ثم قال زيهوفر في مقابلة سجلها مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني إن “حزبه سينضم لصفوف المعارضة في البرلمان، إذا لم يتم اعتماد هذا السقف”.

ورأى أنه “من غير المهم ما إذا اعتمدت الحكومة سقفاً أو حداً أقصى لأعداد اللاجئين الجدد في ألمانيا “فالمهم هو أن نقرر كحكومة ألمانيا الاتحادية اعتماد تحديد لأعداد اللاجئين في ألمانيا يقارب العدد 200 ألف سنوياً، لأن هذا التحديد شرط للحفاظ على الإنسانية، وحل مشاكل الاندماج وضمان أمن مواطنينا”.

وأكد زيهوفر الذي يرأس حكومة ولاية بافاريا أن “الحد الأقصى للاجئين سيأتي، فالحكومة الألمانية تمارس جزئياً بالفعل سقفاً لأعداد اللاجئين عندما تتفق مع حكومات أخرى مثل حكومة إيطاليا أعداد للاجئين الذين يسمح لهم بالقدوم لألمانيا، فماذا يعني ذلك غير وضع حد أقصى للاجئين؟”.

وعبر عن دعمه لبدء ترحيل اللاجئين الأفغان إلى بلادهم، مع إرسال أول ٥٠ منهم في طائرة من فرانكفورت، موضحاً أنهم سيستطيعون تقديم الحماية للمضهدين بحق، إن لم يسمحوا بإساءة استخدام حق اللجوء، آملاً أن لا تكون رحلة أمس الأربعاء الوحيدة، في ظل وجود مئات الآلاف الذي يتوجب عليهم ترحيلهم.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع “تاغز شاو”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph