بعد عام من حوادث التحرش في كولونيا وخوفاً من أعمال إرهابية .. هذه هي الإجراءات الأمنية المشددة المتخذة في المدن الألمانية خلال احتفالات رأس السنة

  • 31 ديسمبر، 2016
بعد عام من حوادث التحرش في كولونيا وخوفاً من أعمال إرهابية .. هذه هي الإجراءات الأمنية المشددة المتخذة في المدن الألمانية خلال احتفالات رأس السنة

تقام احتفالات رأس السنة اليوم السبت في كبرى الولايات الألمانية تحت إجراءات أمنية مشددة.

وبعد الاعتداءات التي طالت عدداً من النساء في مدينة كولونيا ليلة رأس السنة العام الماضي، وبعد هجوم الدهس في العاصمة برلين مؤخراً، اتخذت الشرطة الألمانية استعدادات واسعة النطاق في كثير من الأماكن.

وتم تقديم ١١٠٠ شكوى عن اعتداءات جنسية ارتكبها قرابة ٥٠٠ شخص، بينها حوادث اغتصاب قيل إنها وقعت. وتم التبليغ عن حوادث مشابهة في مدن دوسلدورف وشتوتغارت وهامبورغ.

وكان وزير الداخلية توماس دي ميزير قد أكد لمواطنيه أن الشرطة والقوات الأمنية استعدت بشكل جيد لأي هجمات أو حوادث عنف، واتخذت تدابير كي لا تتكرر هذه الحوادث.

ومن المقرر الاستعانة في وسط مدينة كولونيا وحدها بنحو 1500 فرد شرطة ،١٠ أضعاف عن ما كان عليه الحال السنة الماضية، كما تعتزم الشرطة التدخل بحزم عند حدوث أي اضطرابات مستعينة بخراطيم المياه، وسيحظر استخدام الألعاب النارية في منطقة حول كاتدرائية كولونيا، كما سيجري إغلاق بعض الجسور فوق نهر الراين وبعض شوارع المدينة.

وتم حظر الألعاب النارية في أجزاء أخرى من كولونيا وفرانكفورت ودوسلدورف.

وتنقل كاميرات الفيديو العالية الدقة التي تم تثبيتها حديثاً صوراً من أمام ساحة محطة القطار الرئيسة بمدينة كولونيا مباشرة إلى مركز شرطة المدينة.

وبالنسبة للاحتفال الأكبر بمناسبة ليلة رأس السنة عند بوابة “براندنبورغ” بالعاصمة الألمانية برلين، فيتوقع منظموا الاحتفال عدداً من الزوار يصل إلى مليون شخص، وتبدأ الحفلة الكبرى ببرلين تحت اسم “مرحباً 2017” الساعة الـ7 بالتوقيت المحلي على مسرح مشيد عند بوابة “براندنبورغ”.

ومن المنتظر أن تشارك في فقرات الاحتفال مغنية البوب الألمانية الشهيرة ماريانا روزنبرغ والمغنية البريطانية بوني تايلور والمغني والراقص السويسري دي جي بوبو وآخرين.

وسيجري تفتيش دقيق للذاهبين للاحتفال، وسيمنع اصطحاب حقائب ظهر أو حقائب كبيرة أو ألعاب نارية أو أجسام حادة أو عبوات زجاجية. وسيقوم ١٧٠٠ شرطي بدوريات لمراقبة سير الاحتفالات.

وفي مدينة هامبورغ ستستعين الشرطة إلى جانب تقنية الفيديو بعدد أكبر من أفرادها، حيث من المقرر الاستعانة بـ 530 فرداً في شارع “ريبربان” الشهير وشوارع أخرى بالمدينة.

وفي ميونيخ، حيث بدأ العام ٢٠١٦ بتحذير عن عمل إرهابي محتمل وإغلاق محطتي قطار، قالت الشرطة إنها راجعت تدابيرها الأمنية وأن عناصرها سيبقون يقظين.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph