مقتل ١١٦ وإصابة أكثر من ٢٠٠ في خروج قطار عن سكته في الهند ليلاً فيما كان المسافرون نياماً

  • 20 نوفمبر، 2016
مقتل ١١٦ وإصابة أكثر من ٢٠٠ في خروج قطار عن سكته في الهند ليلاً فيما كان المسافرون نياماً

لقي ١١٦ شخصاً مصرعهم في شمال الهند في خروج قطار عن سكته ليل السبت الأحد، العديد منهم وهم نيام، وأصيب أكثر من ٢٠٠، في أسوأ حادث قطارات تشهده البلاد منذ 2010.

وخرجت 14 عربة من القطار السريع في رحلة بين اندوري وباتنا عن السكة بالقرب من مدينة كانبور في ولاية اوتار براديش (شمال) حوالى الساعة الثالثة الاحد (21,30 ت غ من السبت) عندما كان معظم المسافرين نائمين.

وقال المسؤول في الشرطة زكي أحمد أن إصابات ٧٥ شخصاً بليغة، فيما أصيب ١٥٠ آخرون بجراح طفيفة.

وأدى هذا الحادث إلى سقوط أكبر عدد من القتلى منذ اصطدام قطار بقافلة للشحن في البنغال الغربية (شرق الهند) في العام 2010. وقد قتل في هذا الحادث 146 شخصا وجرح أكثر من مئتين آخرين.

وما زالت عمليات الانقاذ مستمرة للعثور على ناجين او جثث في حطام القطار.

وعرضت محطات التلفزيون لقطات للقطار وقد اصيبت عرباته بأضرار جسيمة. ويشق رجال الانقاذ طريقهم بين حطام العربات الأكثر تضررا.

ووضعت مستشفيات المنطقة في حالة تأهب وخصص عدد كبير من سيارات الاسعاف لنقل الجرحى.

وفي ايندور التي انطلق منها القطار في وسط البلاد، هرع أقرباء مسافرين يشعرون بالقلق وبعضهم يحملون صورهم.

وعبر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي القومي الهندوسي في تغريدة على تويتر عن “حزنه الذي لا يوصف” في مواجهة هذه المأساة.

وفتح تحقيق لتحديد ملابسات الحادث التي ما زالت مجهولة حتى الآن. وستدفع الدولة تعويضات للضحايا.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا صوتا قويا عند وقوع الحادث. وقال إحد هؤلاء الناجين “أيقظنا صوت قوي هذا الصباح (…) أشعر أنني محظوظ لأنني على قيد الحياة. لكنها كانت تجربة الموت الوشيك لنا جميعا”.

وأكدت نيتيكا تريفيدي الطالبة التي استقلت القطار مع عائلتها، أن مشاهد جثث الركاب ستطاردها لفترة طويلة. وقالت “لم أر شيئا كهذا من قبل في حياتي وهزني ذلك من الأعماق”.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن القطار كان يقل عددا كبيرا من العائلات، بعضها كانت متوجهة إلى بلداتها للمشاركة في حفلات زفاف تكثر في هذه الفترة من السنة.

وتبحث شابة كانت في طريقها إلى بلدتها للزواج وقد كسرت ذراعها، عن أثر لوالدها من دون جدوى. وقالت روبي غوبتا لوكالة الأنباء الهندية “برس تراست اوف انديا” بحزن “بحثت عنه في كل مكان. نصحوني بمراجعة المستشفيات والمشارح ولا أعرف ماذا أفعل”.

وتسعى السلطات إلى تأمين استئناف حركة النقل بالقطارات في المنطقة.

وقال الناطق باسم إدارة السكك الحديد لمناطق شمال ووسط البلاد فيجاي كومار لوكالة فرانس برس “نحاول تنظيف المكان وإجراء الاصلاحات في اسرع وقت ممكن”.

وشبكة القطارات في الهند واحدة من الأكبر في العالم لكنها تعاني من ثغرات كبيرة في مجال السلامة. وهي تبقى مع ذلك وسيلة النقل الرئيسية التي تسمح بتغطية مسافات كبيرة في هذا البلد الشاسع على الرغم من منافسة الخطوط الجوية.

وأخطر حادث للقطارات في الهند وقع في 1981 عندما سقط قطار في نهر مما أسفر عن سقوط 800 قتيل.

ووعدت حكومة مودي باستثمار 137 مليار دولار على خمس سنوات لتحديث سلامة سكك الحديد وضمانها.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph