قبيل الانتخابات الأمريكية.. ترامب يقول إن كلينتون “محمية من قبل نظام فاسد” وهيلاري تتحدث عن “لحظة الحساب”

  • 7 نوفمبر، 2016
قبيل الانتخابات الأمريكية.. ترامب يقول إن كلينتون “محمية من قبل نظام فاسد” وهيلاري تتحدث عن “لحظة الحساب”

شنّ المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، اليوم الإثنين، هجوماً لاذعاً على منافسته المرشحة الديموقراطية، هيلاري كلينتون، وذلك قبل ساعات قليلة من بدء الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال ترامب إن كلينتون “محمية من قبل نظام فاسد”، وذلك على خلفية إعلان مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية (FBI)، أن التحقيق في قضية البريد الإلكتروني الخاص بها لن يسفر عن توجيه أي تهم جنائية.

ونفى المرشح الجمهوري إعلان مكتب التحقيقات، أثناء إلقائه خطابًا أمام حشد في ولاية “ميشيغان” شمال شرقي البلاد، قائلا إن “الوكالة لم تقم بواجبها على أكمل وجه، إلاّ أن شعبنا لن يسمح لها أن تفلت من العقاب”.

وأضاف أنه “من المستحيل مراجعة أكثر من 650 ألف رسالة من البريد الإلكتروني الجديدة خلال ثمانية أيام”.

وتعالت هتافات ترامب مدوية، قائلاً “هيلاري كلينتون مذنبة، وهي تعلم ذلك جيدًا، ومكتب التحقيقات الفدرالي يعلم ذلك، وأهم شيء أن الناس يعلمون ذلك أيضًا”.

واختتم خطابه: “الآن الأمر متروك للشعب الأمريكي لتحقيق العدالة في صناديق الاقتراع غدًا”.

وأعلن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية (FBI)، جيمس كومي، أمس الأحد، أنه أبلغ الكونغرس بأن مراجعة جرت مؤخرًا لرسائل بريد إلكترونية جديدة خاصة بالمرشحة كلينتون، لم تغير ما توصل إليه المكتب بعدم وجود ما يبرر توجيه تهم للأخيرة بشأن ما يُعرف بـ “قضية البريد الخاص” بها.

وسيقضي كل من ترامب وكلينتون اليوم في التجول بين مجموعة من الولايات الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على الانتخابات المقررة غدًا، والتي تشير نتائج استطلاعات الرأي إلى تقارب في نتائج المرشحين وإن كانت تميل ناحية كلينتون.

وقال ترامب إنه يمثل “الفرصة الأخيرة” لإصلاح دولة مدمرة في حين تحدثت منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون عن “لحظة الحساب” التي حل أوانها.

وفي أيوا قال ترامب إنه يمثل “الفرصة الأخيرة” لإصلاح قضايا الهجرة والتجارة. وخارج مينيابوليس قال إن مجتمع اللاجئين الصوماليين هناك يمثل “كارثة”. واستهجن أنصاره قرب بيتسبرغ أغنية للموسيقي بروس سبرينغستين المقرر أن يشارك في حملة كلينتون مساء يوم الاثنين.

وردد أنصاره هتاف “احبسوها” على الرغم من قول مكتب التحقيقات الاتحادي مجددا إن كلينتون لا يتعين محاكمتها على ممارساتها فيما يتعلق ببريدها الالكتروني أثناء توليها منصب وزيرة الخارجية.

أما كلينتون فقد أقبلت على المنصة برفقة خزر خان الذي قتل ابنه الجندي في الجيش الأمريكي. كان خان قد خاطب في مؤتمر الحزب الديمقراطي في يوليو تموز وانتقد اقتراح ترامب منع المسلمين من دخول البلاد وعرض أن يقرضه الدستور الأمريكي ليطلع عليه. وحمل بعض الأنصار في مانشستر نماذج مصغرة من الدستور تأييدا له.

وقالت كلينتون “في سباق وصم بشكوك قبيحة وإهانات وهجمات بكل الأشكال على المهاجرين والمسلمين وكثيرين غيرهم اعتقد أن السيد خان ذكرنا جميعا بأننا أمريكيون.”

ووصفت كلينتون انتخابات الثلاثاء بأنها “انتخابات مفترق الطرق” و”لحظة الحساب” مؤكدة مجددا تصريحاتها في كليفلاند وقالت “قيمنا الأساسية كأمريكيين تختبر.”

وأظهر أحدث استطلاع للرأي في الولايات المتحدة، تقدم كلينتون، بفارق خمس نقاط على منافسها ترامب، وذلك قبل يومين من الانتخابات الرئاسية.

الاستطلاع أجرته صحيفة “واشنطن بوست” وقناة “ايه بي سي” الأمريكيتين، ونشرت الصحيفة نتائجه أمس عبر موقعها الإلكتروني.

وبين تأييد 48% من المستطلع آرائهم لكلينتون مقابل 43% أيدوا ترامب.

(دير تلغراف عن وكالتي رويترز، الأناضول)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph