الفارق بين شعبية كلينتون وترامب يتضائل مع اقتراب يوم الانتخابات .. وكنيسة كاثوليكية تحذر: الشيطان يعمل من خلال هيلاري !

  • 6 نوفمبر، 2016
الفارق بين شعبية كلينتون وترامب يتضائل مع اقتراب يوم الانتخابات .. وكنيسة كاثوليكية تحذر: الشيطان يعمل من خلال هيلاري !

 قبل ثلاثة أيام من انتخابات الرئاسة الأمريكية دخل المرشح الجمهوري دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في منافسة شديدة في ولاية فلوريدا المتأرجحة التي قد تحسم السباق إلى البيت الابيض يوم الثلاثاء.

ويشرح المرشحان حججهما الختامية للناخبين على أمل إقناع الذين لم يحسموا اختياراتهم بعد وتعزيز قاعدتيهما في يوم الانتخابات.

وتظهر استطلاعات الرأي أن كلينتون مازالت متقدمة في ولايات قد تكون حاسمة في تحديد الفائز لكن الفارق بينها وبين منافسها ضاق بعد الكشف في الأسبوع الماضي عن أن مكتب التحقيقات الاتحادي يفحص مجموعة جديدة من رسائل البريد الالكتروني في إطار تحقيقه في طريقة تعاملها مع معلومات سرية اثناء عملها وزيرة للخارجية.

وكشف استطلاع للرأي لمعهد ماريست نشرت نتائجه يوم السبت تقدم كلينتون بنقطة مئوية واحدة على مستوى كل الولايات الأمريكية بعد ان كانت متقدمة ست نقاط مئوية في سبتمبر أيلول.

وأظهر استطلاع لرويترز/إبسوس نشرت نتائجه يوم السبت تقدم كلينتون بفارق أربع نقاط مئوية على مستوى البلاد مقارنة بخمس نقاط يوم الجمعة.

وأظهرت استطلاعات الرأي في فلوريدا أن الولاية أصبحت الأشرس في المنافسة بين الولايات المتأرجحة التي يحتدم فيها السباق لاحتمال أن يغير الناخبون تأييدهم من مرشح لآخر.

وحسمت انتخابات عام 2000 في فلوريدا بعد إحالة خلاف بشأن الأصوات وإعادة فرز بطاقات الاقتراع إلى المحكمة الأمريكية العليا التي أصدرت حكما لصالح الجمهوري جورج دبليو بوش ضد منافسه الديمقراطي آل غور.

وكشف متوسط لنتائج استطلاعات الرأي في فلوريدا أجراه موقع ريل كلير بوليتكس تفوق كلينتون بفارق نقطة مئوية واحدة مما يشير إلى أن السباق محتدم في الولاية.

وتحدث ترامب في مؤتمر انتخابي بمدينة تامبا وواصل انتقاده لكلينتون لدعمها برنامج أوباما للرعاية الصحية (أوباما كير) في إعقاب الإعلان عن زيادة أقساط البرنامج من العام المقبل.

وقال “لا يهم لأنني لو فزت سألغيها على أية حال.”

وقبل وقت قليل من اعتلاء كلينتون المنصة في مدينة بمبروك باينز بفلوريدا بدأت الأمطار تتساقط. وبقي الناس الذين كانوا في انتظار كلينتون في المؤتمر الانتخابي المنعقد في مكان مكشوف في أماكنهم مع هطول الامطار.

وقالت كلينتون “أنا سعيدة لكوني هنا…سواء كان الجو ممطرا أو مشمسا أنتم مستعدون.”

واختصرت المرشحة الديمقراطية كلمتها بعد أن تبللت ملابسها تحت المطر وقالت “لا اعتقد أنني بحاجة لأبلغكم بكل الأمور السيئة بشأن دونالد ترامب.”

وحضر ترامب مؤتمرا انتخابيا في نورث كارولاينا مع زوجته ميلانيا التي نادرا ما ظهرت في الحملة الانتخابية منذ كلمتها في مؤتمر الحزب الجمهوري في يوليو تموز.

وقالت ميلانيا “إنها حركة لكل الذين أهملهم نظام محطم… هذه حركة ملهمة وشاملة.”

وأبلغ ترامب حشدا إنه سيعقد مؤتمرا انتخابيا في مينيسوتا يوم الأحد. ولم تصوت مينيسوتا لصالح مرشح جمهوري منذ عام 1984 .

وبدأ التصويت المبكر في سبتمبر أيلول وتشير بيانات شركة كاتاليست إلى أن أكثر من 30 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في 38 ولاية.

ويقدر عدد الناخبين المؤهلين للتصويت في الولايات المتحدة بنحو 225.8 مليون شخص.

وينظم ترامب مؤتمرين انتخابيين في نيفادا وكولورادو في وقت لاحق السبت.

وبدأت كلينتون يومها بالتوقف في مركز ويست ميامي كوميونيتي وهو حي يسكنه أمريكيون من أصل كوبي.

وستعقد المرشحة الديمقراطية مؤتمرا انتخابيا في جنوب فلوريدا ثم تتوجه إلى مدينة فيلادلفيا حيث ستظهر مع مغنية البوب كاتي بيري في مؤتمر في المساء.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية محلية والموقع الالكتروني لكنيسة كاثوليك في سان دييغو بولاية كاليفورنيا أن الكنيسة قالت لرعاياها إن الشيطان يعمل من خلال سياسيين مثل المرشحة هيلاري كلينتون وحذرت من أن التصويت للديمقراطيين “خطيئة مهلكة”.

وأصدرت الكنيسة البيان في منشورها الأسبوعي لمرتاديها والذي مازالت نسخة منه موجودة في موقع الكنيسة على الإنترنت.

وقال المنشور المؤرخ في 30 أكتوبر تشرين الأول “إبليس خدع الكثير من المسيحيين للتحول من القيم المسيحية إلى قيم دنيوية… الشيطان يفعل هذا من خلال طرق أوضحها سول الينسكي والنتجة مثلما قالت هيلاري كلينتون قالت ’الأعراف الثقافية المتجذرة والمعتقدات الدينية والقواعد الهيكلية يجب أن تتغير’ لتبعدنا عن تعاليم الرب.”

والينسكي كان قائدا مجتمعيا رائدا في شيكاجو عرف بأساليبه المعتمدة على المواجهة -لكن بدون اللجوء للعنف- لتحقيق التغيير الاجتماعي.

وقالت محطة “إن.بي.سي 7” التلفزيونية المحلية إن صفحة من منشور آخر وصفت التصويت للديمقراطيين بأنه “خطيئة مهلكة”.

وأضافت أن أسقف الكاثوليك في سان دييغو روبرت مكيلروي قال في بيان “في حين أننا لدينا دور أخلاقي علينا أن نقوم به في تفسير التعاليم الكاثوليكية المتعلقة ببعض قضايا السياسة العامة إلا أننا يجب علينا ألا ندعم مرشحا بعينه … أو نشارك في نشاط سياسي حزبي من أي نوع.”

(ديرتلغراف عن وكالة رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph