الشرطة تحقق فيما إذا كان هجوماً إرهابياً .. شاب من أصل صومالي يطعن بساطور ويصدم ٩ في أمريكا قبل أن يُقتل

  • 29 نوفمبر، 2016
الشرطة تحقق فيما إذا كان هجوماً إرهابياً .. شاب من أصل صومالي يطعن بساطور ويصدم  ٩ في أمريكا قبل أن يُقتل

هاجم شاب من أصل صومالي جامعة أوهايو الحكومية الاثنين فصدم بسيارته وطعن مارة في حرم الجامعة موقعا تسعة جرحى قبل أن تقتله الشرطة التي قالت إنها تحقق فيما إذا كان هجوماً إرهابياً، وفق وسائل الإعلام الأميركية.

ولم تستبعد الشرطة أي فرضية وراء دافع المهاجم الذي استخدم سيارة وساطورا خلال الهجوم في الحرم الجامعي شمال الولايات المتحدة.

وذكرت قناتا “سي بي اس نيوز” و”ان بي سي نيوز” نقلا عن مصادر في الشرطة أن الرجل في الـ18 من عمره، وقيل أنه لاجىء صومالي طالب يدعى عبد الرزاق الي ارتان”، يقيم بصفة قانونية في الولايات المتحدة.

وأصيب تسعة أشخاص بجروح أحدهم حالته خطرة في الهجوم في مدينة كولومبوس، وفق السلطات. وكانت غالبية الإصابة جراء الصدم بالسيارة، وتم طعن اثنين على الأقل، على ما صرح مسؤولون. وأصيب أحدهم بكسر في الجمجمة.

وقال قائد شرطة الجامعة كريغ ستون خلال مؤتمر صحافي “في الساعة 9,52 (15,52 ت غ) صدم مشتبه به بسيارته مارة ثم خرج من السيارة وشهر ساطورا راح يطعن به المارة”.

وأطلق شرطي النار وقتل المشتبه به، وفق رئيس الجامعة مايكل درايك.

وقالت قائدة شرطة كولومبوس كيم جايكوبس انه لم يتم استبعاد أي فرضية.

وعلى سؤال ان كان الأمر يتعلق بعمل “ارهابي” قالت “اعتقد أن علينا أن نبحث هذا، هذه الإمكانية”. وأشارت إلى أن المدينة شهدت هذه السنة هجوما بسكين.

ويذكر هجوم الاثنين بهجوم شنه أميركي من اصل صومالي “اعتنق التطرف” أصاب بسكين عشرة اشخاص في مركز مينيسوتا التجاري في منتصف أيلول/سبتمبر قبل أن تقتله الشرطة. وتبنى تنظيم “داعش” هذا الاعتداء.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست إن الشرطة الفدرالية تساعد الشرطة المحلية في التحقيق.

وقال خلال مؤتمره الصحافي اليومي “هناك الكثير من المعلومات التي ينبغي التدقيق فيها وجمعها. واضح أنه وضع صعب”.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph