انتحار مصور بريطاني شهير في باريس بعد اتهامه باغتصاب قاصرات

  • 26 نوفمبر، 2016
انتحار مصور بريطاني شهير في باريس بعد اتهامه باغتصاب قاصرات

انتحر مصور بريطاني بارز اتهم بالاغتصاب من جانب العديد من السيدات اللائي صورهن مساء أمس الجمعة في باريس، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الفرنسية، وقال مسؤولون أمنيون لوكالة الأنباء الألمانية.

وقالت وسائل الإعلام إن دايفيد هاملتون (83 عاماً)، الذي حصل على شهرته من تصويره لفتيات مراهقات عرايا، عثر عليه منتحراً في شقته في وقت متأخر من يوم الجمعة. وكان قد عُثر عليه من قبل أحد الجيران، الذي استدعى الطواقم الطبية لكنها لم تتمكن من إنقاذ حياته.

وكانت المذيعة بالتلفزيون الفرنسي فلافي فلامينت قد كتبت في كتاب صدر الشهر الماضي أنها تعرضت للاغتصاب عام 1987 وهي في سن 13 عاماً من مصور شهير.

وقالت الأسبوع الماضي إن المصور هو هاميلتون، وبعد ذلك تقدمت امرأتان أخريان وتحدثتا عن تعرضهما للاغتصاب أيضاً. ونفى هاميلتون الاتهامات المنسوبة إليه وقال يوم الأربعاء وفقاً لـ”أوروبا 1″ “أنا بريء، ولدي الحق في أن تعتبرونني بريئاً”.

وقالت  كارينا هوكينه المحررة بالتلفزيون، إن فلامينت “قد تدمرت” جراء أخبار يوم الجمعة، مضيفة أنهم بالطبع ذُعروا من هذا الوضع، لكنه في نفس الوقت مشمئزون من عدم توافر الوقت لتأخذ العدالة مجراها.

وكان هاملتون يفضل تصوير الفتيات الاسكندنافيات والألمانيات اللواتي يتراوح أعمارهن بين ١٢ و ١٦ عاماً.

ووصف أسلوبه في التسعينيات بالهابط، واعتبر نقاده من الأمريكيين والبريطانيين عمله، معتبرين أنه قريب من الإباحية، فيما اعتبره البعض الآخر يتضمن جانباً مخفياً من الميل الجنسي نحو الأطفال.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph