رئيس الوزراء التركي يحذر أوروبا: قطع العلاقات يعني “طوفان” من المهاجرين

  • 25 نوفمبر، 2016
رئيس الوزراء التركي يحذر أوروبا: قطع العلاقات يعني “طوفان” من المهاجرين

حذر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم يوم الخميس من أنه بدون مساعدة تركيا فإن أوروبا قد “تغمرها” موجات من المهاجرين وقال إن قطع المحادثات مع الاتحاد الأوروبي سيكون ضارا لأوروبا أكثر بكثير من تركيا.

وقال يلدريم في تصريحات بثت على الهواء في التلفزيون “نحن أحد العوامل التي تحمي أوروبا. إذا تُرك اللاجئون يعبرون فإنهم سيتدفقون على أوروبا ويجتاحونها وتركيا تحول دون ذلك.”

وتابع قائلا “أعترف بأن قطع العلاقات مع أوروبا سيضر تركيا لكنه سيضر أوروبا بخمسة أو ستة أمثال.”

وكان دعا النواب الأوروبيون اليوم الخميس إلى “تجميد مؤقت” لآلية الانضمام التي بدأت مع تركيا عام 2005.

وجاء في القرار أن “التدابير القمعية التي اتخذتها الحكومة التركية في إطار حال الطوارئ غير متكافئة وتمس بالحقوق والحريات الأساسية التي كرسها الدستور التركي، وبالقيم الديموقراطية الجوهرية للاتحاد الأوروبي”.

كذلك حذر النواب الأوروبيون بأن “معاودة الحكومة التركية العمل بعقوبة الاعدام يفترض أن تؤدي إلى تعليق آلية الانضمام رسميا”. لكنهم أكدوا التزامهم “بابقاء تركيا قريبة من الاتحاد الأوروبي”.

ورد الوزير التركي للشؤون الاوروبية عمر جيليك الخميس على قرار البرلمان الاوروبي بالقول إنه يمثل انتهاكا للقيم الأوروبية الأساسية ووصفه بانه “لاغ وباطل” و “ليس قرارا يمكن أخذه على محمل الجد”.

وقال جليك إن البرلمان الأوروبي يفقد بُصلته فيما يتعلق بتركيا ويتعين أن يراقب لهجته عندما يتحدث عن الرئيس رجب طيب أردوغان.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز)

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph