الدنمارك تتوقف عن استقبال لاجئي الأمم المتحدة حتى إشعار آخر

  • 23 نوفمبر، 2016
الدنمارك تتوقف عن استقبال لاجئي الأمم المتحدة حتى إشعار آخر

أعلنت الدنمارك الثلاثاء، توقفها عن استقبال اللاجئين الـ500 الذين تقترحهم سنوياً المفوضية العليا للاجئين، وذلك حتى إشعار آخر.

وأعلنت وزيرة الهجرة والاندماج أنغريد ستويبيرغ، القرار أثناء اجتماع للجنة البرلمانية حول الهجرة، وقالت الوزيرة “إن هذا سيمنح البلديات فسحة ومجالاً لتهتم بمن وصلوا إلى هنا”.

وكانت الوزيرة التي تجسد السياسة المتشددة لحكومة وسط اليمين الدنماركية في موضوع الهجرة، أعلنت في أغسطس (آب) أنه تم تأجيل استقبال 491 لاجئاً كان من المقرر استقبالهم هذا العام.

وأكدت أن “من مسؤولية الدنمارك أن تساعد الأشخاص الراغبين في اللجوء، لكن من مسؤوليتنا أيضاً الحفاظ على التناغم الثقافي والاجتماعي والاقتصادي للدنمارك”.

وحاز القرار تأييد أكبر حزبين في البرلمان، هما الأشتراكيون الديموقراطيون والحزب الشعبي الدنماركي المناهض للهجرة، علماً أنهما غير ممثلين في الحكومة.

وعلى غرار دول أخرى، شهدت الدنمارك التي يبلغ عدد سكانها 5,7 ملايين نسمة رقماً قياسياً من طلبات اللجوء في 2015، 21 ألفاً، قبل أن يتراجع في 2016 إلى 5700 بسبب إغلاق العديد من الدول الأوروبية حدودها.

وعبر الدنمارك العديد من المهاجرين الساعين للوصول إلى السويد المجاورة الأكثر سخاء معهم، ما دفع حكومتها إلى تكثيف الإجراءات الردعية ومنها مصادرة أغراض قيمة وأموال من طالبي اللجوء.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph