سرقة بقيمة خمسة ملايين يورو على الأقل من قطريتين في سطو قرب باريس

  • 22 نوفمبر، 2016
سرقة بقيمة خمسة ملايين يورو على الأقل من قطريتين في سطو قرب باريس

أعلنت مصادر في الشرطة الفرنسية أن قطريتين كانتا قد وصلتا إلى مطار لوبورجيه في شمال باريس، تعرضتا لعملية سطو مع سائقهما على الطريق السريع المؤدي إلى العاصمة مساء الاثنين، موضحة أن المهاجمين أستولوا على أشياء “بقيمة خمسة ملايين يورو على الأقل”.

وأجبر رجلان ملثمان سيارة البنتلي التي كانت تقل القطريتين على الانحراف عن الطريق السريع والتوقف. وبعد أن قاما برش الغاز المسيل للدموع على السيدتين الستينيتين وسائقهما، قاما بالاستيلاء على “كل ما كان موجودا في السيارة من مجوهرات وملابس وأمتعة (…) تبلغ قيمتها خمسة ملايين يورو على الأقل”.

وغالبا ما يشهد المقطع المؤدي إلى مطاري رواسي شارل ديغول ولوبورجيه من الطريق السريع عمليات سطو تستهدف خلال الازدحام السيارات الفاخرة أو الأجانب الذين يسود الاعتقاد أنهم ينقلون مبالغ طائلة.

وفي تشرين الأول/اكتوبر، تعرضت سيارة أجرة كانت تقل فيليب غينستي رئيس مجلس إدارة شبكة متاجر جيفي للأسعار المتدنية، لهجوم لدى خروجها من مطار لوبورغيه، قام به ثلاثة رجال سرقوا أغراض المسافرين التي تقدر قيمتها ب 100 ألف يورو.

ويخضع نفق لاندي الذي يعد بوابة الدخول الشمالية إإلى العاصمة، لرقابة مشددة في ساعات الذروة. وفي نيسان/أبريل 2015، تعرضت كورية من هواة جمع التحف الفنية لسرقة مجوهرات تبلغ قيمتها أربعة ملايين يورو، خلال عملية سطو قام بها ثلاثة أشخاص كسروا زجاج سيارة الأجرة التي كانت تستقلها.

وفي مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، أعلنت الحكومة الفرنسية عن مجموعة من التدابير وتخصيص عشرات ملايين اليورو، للدفاع عن قطاع السياحة الذي تأثر بالاعتداءات وعمليات السطو، كتلك التي تعرضت لها كيم كاردشيان النجمة المشهورة والتي حصلت أيضا في العاصمة.

ويتعلق القسم الأبرز من هذه المبالغ (15 مليونا) بتأمين سلامة السياح، وخصوصا في المنطقة الباريسية. ومن المقرر على الصعيد العملي تزويد عدد كبير من المناطق السياحية بكاميرات المراقبة وخصوصا في قطاعات تكثر فيها عمليات السطو كنفق لاندي أو فنادق الضاحية الباريسية.

وتولى لواء مكافحة أعمال السطو والسرقة في باريس التحقيق في هذا الحادث.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph