فرنسا تعلن عن احباط هجوم إرهابي جديد في البلاد واعتقال سبعة أشخاص

  • 21 نوفمبر، 2016
فرنسا تعلن عن احباط هجوم إرهابي جديد في البلاد واعتقال سبعة أشخاص

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الاثنين عن “احباط اعتداء جديد” في فرنسا خلال عملية لمكافحة الإرهاب تمت ليل السبت الأحد في ستراسبورغ شرق البلاد ومارسيليا الساحلية، وأسفرت عن اعتقال سبعة أشخاص بالإجمال.

وقال كازنوف “تم إحباط هجوم…حجم التهديد الإرهابي هائل ومن غير الممكن ضمان عدم وجود أي خطر رغم كل شيء نفعله.”

وأضاف أن بينهم اثنان اعتقلا في مرسيليا ومعظم الباقين في مدينة ستراسبورغ. ومن المقرر أن يُفتتح أحد أقدم وأكبر أسواق عيد الميلاد في ستراسبورغ هذا الأسبوع.

وأوضح كازنوف إن التحقيق “سيحرص على تحديد أدوار الأشخاص الذين أوقفوا ومعرفة ما إذا كان الاعتداء الذي احبط هجوما منسقا يهدف إلى ضرب عدة مواقع في وقت واحد”، بدون أن يضيف أي تفاصيل.

وتتفاوت أعمار المعتقلين بين 29 و37 عاما، ويحملون جنسيات فرنسية ومغربية وأفغانية. وجرت المداهمات في إطار تحقيق فتحته نيابة مكافحة الإرهاب منذ “أكثر من ثمانية أشهر” وفق وزير الداخلية.

وبين كازنوف أن هذا العمل “سمح بافشال عمل إرهابي تم التفكير به منذ فترة طويلة على أرضنا”.

ولم يقدم تفاصيل عن هدف الهجوم الذي كان يجري التخطيط له لكن مصدرا قريبا من التحقيق قال لوكالة رويترز إن ستراسبورغ لم تكن مستهدفة.

وقال رئيس بلدية ستراسبورغ إنه يبدو أن المؤامرة كانت تركز على “منطقة باريس”.

وأبلغ بلد شريك عن مغربي “لم يكن مقيما في فرنسا” وتم اعتقاله في حين لم تكن أجهزة الاستخبارات تعرف الستة الباقين.

وقتل متشددون إسلاميون 17 شخصا في باريس في يناير كانون الثاني 2015 في هجوم على صحيفة شارلي إبدو الساخرة. وقتل 130 آخرون عندما هاجم مسلحون وانتحاريون العاصمة في نوفمبر تشرين الثاني 2015. وفي 14 يوليو تموز الماضي قتل رجل بشاحنة 86 شخصا في مدينة نيس.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph