إعدام 30 ألف دجاجة في ولاية ألمانية .. الإعلان عن بؤر جديدة لسلالة خطيرة من انفلونزا الطيور في ألمانيا وسويسرا والنمسا

  • 13 نوفمبر، 2016
إعدام 30 ألف دجاجة في ولاية ألمانية .. الإعلان عن بؤر جديدة لسلالة خطيرة من انفلونزا الطيور في ألمانيا وسويسرا والنمسا

أعلنت ألمانيا وسويسرا والنمسا يوم السبت عن بؤر جديدة لسلالة خطيرة من انفلونزا الطيور هي الأحدث في سلسلة من حالات الإصابة في أرجاء أوروبا.

وظهر فيروس (إتش 5 إن 8) أيضا في المجر وبولندا وهولندا والدنمرك وكرواتيا.

وفي ألمانيا أعلنت ولاية شليزفيغ هولشتاين عن حالة إصابة واحدة مؤكدة في مزرعة يجري فيها الآن إعدام 30 ألف دجاجة. وقالت وزارة الزراعة في الولاية إن منطقة مساحتها ثلاثة كيلومترات مربعة تم إغلاقها.

وفي برلين قال وزير الزراعة الاتحادي كريستيان شميت إن الحكومة أنشأت مكتبا لإدارة الأزمة.

وأكدت الوكالة النمساوية للصحة وسلامة الغذاء ظهور بؤرة ثانية لأنفلونزا الطيور في مزرعة للدواجن في إقليم فورارلبرج بغرب البلاد والقريب من الحدود الألمانية والسويسرية وقالت إن 4000 دجاجة سيجري إعدامها.

وأكدت اختبارات يوم الجمعة ظهور فيروس (إتش 5 إن 8) في مزرعة دواجن أخرى قريبة.

وسيجري فرض منطقة حماية نصف قطرها ثلاثة كيلومترات على الأقل ومنطقة مراقبة نصف قطرها عشرة كيلومترات على الأقل حول المواقع المصابة لمنع الطيور المهاجرة من نقل المرض إلى مزارع للدواجن.

وأكدت السلطات أيضا وجود الفيروس في طيور نافقة على طول بحيرة جنيف في سويسرا يوم السبت.

واتخذت النمسا وسويسرا قبل أيام إجراءات لمنع انتشار الفيروس بين الدواجن المنزلية بعد اكتشاف المرض في بط بري حول بحيرة كونستانس.

وعلى الرغم من أن هذا الفيروس شديد العدوى بين الطيور فإنه لم يظهر في البشر قط.

ويمكن أن تنقل الطيور البرية المهاجرة إنفلونزا الطيور للدواجن التي تربى في المزارع.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز- الصورة تعبيرية)

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph