لاجئون سوريون مصابون بخيبة أمل يغادرون ليتوانيا بعدما نقلهم إليها الاتحاد الأوروبي

  • 12 نوفمبر، 2016
لاجئون سوريون مصابون بخيبة أمل يغادرون ليتوانيا بعدما نقلهم إليها الاتحاد الأوروبي

أعلن مسؤولون في ليتوانيا، أن 35 لاجئا سوريا، نقلوا في الدولة الواقعة على البلطيق في إطار خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع 160 ألف لاجئ في دول الاتحاد، غادروا بحثا عن حياة أفضل في أماكن أخرى في أوروبا.

وقال روبرتاس ميكوليناس رئيس مركز روكلا لاستقبال اللاجئين في ليتوانيا، إن مجموعة من 16 بالغا و19 طفلا غادروا يوم الاثنين، من المحتمل لألمانيا.

وأضاف ميكوليناس، اليوم، أنهم “أحرار في المغادرة”، مشيرا إلى أنهم ربما يفقدون الفوائد في ليتوانيا إذا لم يعودوا في غضون شهر.

وكان السوري محمد علي عبدالله، أخبر قناة “إل إن كيه” في وقت سابق أنهم ظنوا أن ليتوانيا “مثل ألمانيا والسويد”، لكن بعد اكتشاف أن الأمر لم يكن كذلك، “أصبح من الواضح أننا لا نريد البقاء”.

وذكر عبدالله “حجم الإغاثة وعملية التكامل” لمغادرة عائلته.

(دير تلغراف عن وكالة أسوشيتد برس- الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph