النمسا: تركيا تجاوزت الخطوط الحمراء ولا مكان لها بالاتحاد الأوروبي .. وألمانيا لن تتحدث عن فرض عقوبات على تركيا

  • 7 نوفمبر، 2016
النمسا: تركيا تجاوزت الخطوط الحمراء ولا مكان لها بالاتحاد الأوروبي .. وألمانيا لن تتحدث عن فرض عقوبات على تركيا

طالب وزير الخارجية النمساوي، زباستيان كورتس، بإدانة واضحة للتطورات الأخيرة في تركيا.

وقال “كورتس”، في تصريحات لصحيفة “باساور نويه بريسه”، الصادرة الاثنين: “الدولة التي تحاول حبس الصحفيين وزعماء المعارضة ليس لها مكان في الاتحاد الأوروبي .. بالنسبة لي تم تجاوز الخطوط الحمراء منذ فترة طويلة”.

وعن تهديدات تركيا بإلغاء اتفاقية اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي حال عدم تنفيذ الاتحاد لتعهداتها بإلغاء تأشيرات دخول الأتراك للاتحاد، قال كورتس: “لا ينبغي لنا الخضوع للابتزاز”، موضحا أنه سيتعين على الاتحاد الأوروبي في هذه الحالة حماية حدوده الخارجية “على غرار أستراليا”.

وقال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي عمر جليك إن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا الطامحة في عضوية الاتحاد تمر بمرحلة “هشة” واتهم الداعين لتجميد المحادثات مع أنقرة بالعنصرية.

صرح جليك بذلك في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع سفراء الاتحاد الأوروبي في أنقرة في أعقاب انتقادات أوروبية قوية لاعتقال تركيا نواب برلمان مؤيدين للأكراد بتهمة صلتهم بمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وفي السياق نفسه، بدت الحكومة الألمانية يوم الاثنين غير متحمسة للتصعيد مع تركيا، قائلة إنها لن تشارك في نقاش بشأن احتمال فرض عقوبات على تركيا بسبب حملتها للتضييق على وسائل الإعلام ومعارضين سياسيين، موضحة أن أوروبا تحتاج إلى اتخاذ موقف موحد تجاه هذه التطورات.

وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت في إفادة صحفية معتادة “ما نحتاجه هو موقف أوروبي واضح وموحد بشأن التطورات في تركيا.”

وأضاف “علينا أن نوضح لتركيا مدى تأثير قمع الصحافة وقمع المعارضة على علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي. لذلك من المهم إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة.”

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph