مدير المخابرات الألمانية يحذر من هجمات إلكترونية روسية على الانتخابات القادمة .. وميركل تقول إنها لا تعرف مصدر الهجوم على “دويتشه تيلكوم”

  • 29 نوفمبر، 2016
مدير المخابرات الألمانية يحذر من هجمات إلكترونية روسية على الانتخابات القادمة .. وميركل تقول إنها لا تعرف مصدر الهجوم على “دويتشه تيلكوم”

حذر مدير المخابرات الألمانية من هجمات إلكترونية لمتسللين روس تستهدف الانتخابات الألمانية المقررة العام المقبل من خلال حملات معلومات غير صحيحة من شأنها تقويض العملية الديمقراطية وهو ما حذر منه أيضا في وقت سابق مدير المخابرات الداخلية الألمانية.

وكان مسؤولو المخابرات الأمريكية حذروا قبل الانتخابات الأمريكية التي أجريت في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني الجاري من محاولات للتلاعب بالأصوات كان يعتقد أن السلطات الروسية وراءها وهو ما نفاه مسؤولون روس.

لكن برونو كال المدير الجديد للمخابرات الألمانية تحدث في مقابلة نشرتها صحيفة “سودويتشه تسايتونغ” يوم الثلاثاء عن دلائل على أن روسيا ربما تقف وراء ذلك.

وقال “لدينا دليل على أن الهجمات عبر الإنترنت التي تحدث ليس لها أي هدف سوى إثارة الشكوك السياسية.” وأضاف أن “المعتدين لديهم اهتمام بنزع الشرعية عن العملية الديمقراطية.”

وكان مدير المخابرات الداخلية الألمانية قال لرويترز في وقت سابق من الشهر الجاري إن السلطات لديها مخاوف من أن تقدم روسيا على التدخل في الانتخابات الوطنية الألمانية من خلال استخدام قصص إخبارية مضللة.

وعلى صعيد ذا صلة بالهجمات الإلكترونية، قال المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الثلاثاء إنه ليس لديها أية معلومات عن مصدر الهجوم الإلكتروني على شركة “دويتشه تيلكوم”، مشيرة إلى أن الجهات المعنية تعمل على الكشف عن ذلك.

وأوضحت أن مثل هذه الهجمات أصبحت جزءاً من حياتنا اليومية، وعلى الناس التعود عليها.

وكان الهجوم على “دويتشه تيلكوم” الذي بدأ يوم الأحد واستمر إلى أمس الاثنين قد تسبب بانقطاع في الاتصال بالانترنت لدى ٩٠٠ ألف من مشتركيها.

وقالت إدارة الشركة إنها كانت محاولة للسيطرة على أجهزة التوجيه “روتر” لدى الزبائن واستخدامها لهجوم إلكتروني أوسع.

(دير تلغراف عن رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph