دراسة للسلطات الألمانية: تراجع أعداد المسافرين من ألمانيا للانضمام لـ”داعش” في سوريا والعراق

  • 26 نوفمبر، 2016
دراسة للسلطات الألمانية: تراجع أعداد المسافرين من ألمانيا للانضمام لـ”داعش” في سوريا والعراق

كشفت نتائج دراسة للشرطة والاستخبارات الداخلية في ألمانيا عن حدوث تراجع في أعداد المتعاطفين مع تنظيم “داعش”، الذين يغادرون ألمانيا للانضمام إلى صفوف التنظيم في سوريا والعراق.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية في ساربروكن، قال رئيس مؤتمر وزراء الداخلية الألمان كلاوس بويلون، إن عدد هؤلاء المسافرين كان يبلغ في أوقات الذروة نحو 100 شخص كل شهر، لكنه تراجع في الوقت الراهن إلى أقل من 5 أشخاص شهرياً.

ومن المنتظر أن يتم طرح الدراسة التي أشرفت عليها الشرطة وهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، أمام مؤتمر وزراء الداخلية الذي سينعقد الأسبوع المقبل في ساربروكن.

وغير أن وزير داخلية ولاية بافاريا يوأخيم هيرمان (صورة الخبر)، لا يرى أن تراجع هذه الأعداد يعني حدوث تحول عام في هذا المجال، وقال: “إنه تطور جيد أن تتراجع الأعداد لكن من غير الممكن الحكم على هذا التطور إلا قبل عام عندما يستمر هذا الاتجاه”.

وأعرب هيرمان عن اعتقاده بوجود ثلاثة أسباب لتراجع الأعداد في الوقت الراهن، أولها جهد السلطات، مشيراً إلى أن أعمال الرقابة والتوقيف لدى السفر والوصول أظهرت تأثيرها.

ورأى هيرمان أن السبب الثاني يتمثل في أن الوضع في الشرق الأوسط يبدو أنه فقد جاذبية استقطاب أشخاص للمشاركة في الحرب، وأضاف أن السبب الثالث يتمثل في تعزيز مكافحة الدعاية التحريضية من قبل المتعاطفين مع داعش.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph