شرطة هامبورغ تبحث عن قاتل شاب بعدة لغات منها العربية .. و جائزة مقدارها ٥ آلاف يورو لمن يدلي بمعلومات عنه

  • 26 نوفمبر، 2016
شرطة هامبورغ تبحث عن قاتل شاب بعدة لغات منها العربية .. و جائزة مقدارها ٥ آلاف يورو لمن يدلي بمعلومات عنه

يحاول قسم جرائم القتل في الشرطة بمدينة هامبورغ بشتى الوسائل الحصول على معلومات جديدة حول مقتل شاب قرب بحيرة الستر، من قبل مجهول، قال الآلة الدعائية لـ”داعش” إنه أحد عناصرها.

ويعلق المحققون حالياً ملصقات بحث عن القاتل بعدة لغات أجنبية كالرومانية والعربية والتركية والروسية، قرب موقع الجريمة عند جسر كينيدي على نهر الستر، وفي محطة القطارات الرئيسية.

ونقلت صحيفة “بيلد” عن المتحدث باسم الشرطة اولف فوندراك تأكيده أنه سيسلكون كل الطرق المتاحة لأجل الحصول على معلومات تفيد في ايضاح هذه القضية الصعبة.

وتضمنت الملصقات أيضاً الإشارة إلى المكافئة التي تصل لـ ٥٠٠٠ يورو لمن يدلي بمعلومات تكشف عن خفايا هذه الجريمة.

وكان شاب مجهول قد قتل فتى يدعى “فيكتور” (١٦ عاماً) بعدة طعنات سكين ودفع صديقته للماء فيما كانا يجلسان تحت جسر “كيندي” على نهر الستر في هامبورغ على الساعة ١٠ مساء في الـ ١٦ من شهر اكتوبر الماضي، ونجت صديقته واخبرت المنقذين عن الحادثة، إلا أن صديقها توفي لاحقاً في المشفى.

وكانت الشرطة قد نشرت صورة نموذجية عنه، بعد أن أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم أواخر شهر اكتوبر تشرين الأول الماضي.

ووُصف المجرم الفار بأنه شاب يتراوح عمره بين ٢٣ و ٢٥، من سكان دول جنوب البحر المتوسط، كان يلبس سترة ذات قبعة، وبنطال جينز أزرق، ويبدو أنه لم يحلق لحيته منذ ٣ أيام.

وقيل أن المجرم الذي يتراوح طوله بين ١،٨٠ و ١،٩٠ متر شوهد خلال وقت الحادثة على جسر لومبارد.

(دير تلغراف، موقع صحيفة بيلد)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph