قد ينافس ميركل على منصب المستشار .. رئيس البرلمان الأوروبي يقول إنه سيعود للعمل السياسي في ألمانيا

  • 24 نوفمبر، 2016
قد ينافس ميركل على منصب المستشار .. رئيس البرلمان الأوروبي يقول إنه سيعود للعمل السياسي في ألمانيا

قال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز يوم الخميس إنه لن يسعى لفترة ثالثة في المنصب وسيعود للعمل السياسي بألمانيا سعيا لخوض الانتخابات البرلمانية في برلين العام المقبل.

وخلال مؤتمر صحفي لم يدل شولتز وهو ديمقراطي أشتراكي بمزيد من التفاصيل عما إذا كان قد يسعى لمنصب وزيرة الخارجية أو أن ينافس بهدف أن يخلف المستشارة الألمانية المحافظة أنغيلا ميركل في الانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر أيلول.

وأعرب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عن أسفه إزاء إعلان رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز عزمه على التخلي عن منصبه في بروكسل والعودة إلى الشأن السياسي الألماني.

وكان يونكر ذكر سابقاً أنه يأمل في بقاء شولتز في منصبه ببروكسل، وقال مؤخراً إنه لابد أن تستمر المؤسسات الأوروبية خلال العامين إلى الثلاثة أعوام القادمة على وضعها الحالي.

ويعد حزب “شولتز” الديمقراطي الأشتراكي الشريك الصغير في الائتلاف الحكومي في ألمانيا، بقيادة ميركل، التي أعلنت عن ترشحها لمنصب المستشار لولاية رابعة يوم الأحد الماضي.

ويحتاج الحزب لمنافس قوي لميركل، التي تتسيد الحياة السياسية الألمانية منذ العام ٢٠٠٥، ويتوجب على رئيسه زيغمار غابرييل اتخاذ قرار منافستها بنفسه أو افساح المجال لشولتز.

ويعد “شولتز” متحدثاً قوياً، ونادراً ما يخجل من الإفصاح عن معتقداته. وتظهر استطلاعات الرأي الأخيرة بأن أنصار حزبه يعتقدون أن لديه فرصة أكبر من غابرييل في منافسة ميركل.

يذكر أن شولتز (٦٠ عاماً) عضو في الحزب الديمقراطي الأشتراكي منذ ٤٠ عاماً، وكان عمدة لبلدة فورتزلن قرب مدينة آخن غرب ألمانيا قبل أن ينتقل للبرلمان الأوربي، الذي يتولى منصب رئيسه منذ عام 2012.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph