٢١٥ ألف راكب سيتأثروا بالإضراب .. إلغاء مئات الرحلات مجدداً بعد تمديد طياري لوفتهانزا الألمانية إضرابهم ليوم آخر

  • 23 نوفمبر، 2016
٢١٥ ألف راكب سيتأثروا بالإضراب .. إلغاء مئات الرحلات مجدداً بعد تمديد طياري لوفتهانزا الألمانية إضرابهم ليوم آخر

بدأ طيارو شركة لوفتهانزا في ألمانيا يوم الأربعاء إضرابا لمدة يومين تسبب في إلغاء مئات الرحلات في واحدة من أكبر شركات الطيران في أوروبا في محاولة منهم لزيادة الضغط على إدارة الشركة في أزمة الرواتب المستمرة منذ وقت طويل.

وكانت نقابة الطيارين أعلنت في بادئ الأمر إضرابا مدته 24 ساعة فقط لكن بعد صدور حكمين من محكمتين رفضتا محاولات لوفتهانزا وقف الإضراب قررت النقابة مد الإضراب 24 ساعة إضافية حتى يوم الجمعة.

وهذا هو الإضراب الرابع عشر في لوفتهانزا خلال نزاعها مع نقابة الطيارين الألمانية (كوكبيت).

وقالت لوفتهانزا إنها قررت إلغاء 876 من 3000 رحلة تقريبا على مدار يوم الأربعاء مما سيؤثر على نحو 100 ألف مسافر.

وتم إلغاء ٩١٢ رحلة في يوم الخميس، أي اليوم الثاني من الإضراب. وذكرت الشركة إن ٢١٥ ألف راكب سيتأثر خلال يومي الإضراب.

ومن المقرر أن توفر لوفتهانزا -التي تتوقع خسائر بسبب الإضراب تترواح بين سبعة وتسعة ملايين يورو (7.4-9.6 مليون دولار) يوميا- في وقت لاحق يوم الأربعاء تفاصيل بشأن الرحلات التي ستلغيها يوم الخميس. وقالت الشركة إن الدعوة لمد الإضراب “غير مفهومة على الإطلاق.”

وبدأ الإضراب في منتصف ليل الأربعاء وأثر على 51 من رحلات المسافات الطويلة المنطلقة من مطارات ألمانية.

وقالت لوفتهانزا إن شركات الخطوط الجوية الأخرى التابعة لها ومنها جيرمان وينغز ويورو وينغز والخطوط الجوية النمساوية والسويسرية وخطوط بروكسل الجوية لن تتأثر بإضراب الطيارين.

ودعت لوفتهانزا الطيارين لإدخال وسيط من أجل حل المشكلة وهو ما رفضته نقابة الطيارين التي تسعى أولا للحصول على عرض أفضل من الإدارة ليكون أساسا للمحادثات.

وتطالب النقابة بزيادة رواتب 5400 طيار بمعدل 3.7 في المئة في المتوسط خلال خمس سنوات من عام 2012.

لكن لوفتهانزا -التي تسعى لتقليص النفقات لمواجهة المنافسة المتزايدة من شركات تعمل بتكلفة منخفضة وأخرى خليجية أصغر حجما- عرضت زيادة بنسبة 2.5 في المئة على مدار ستة أعوام حتى عام 2019.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph